الكويت تدعو الى دعم البرامج الخاصة بمعالجة أسباب اللجوء

دعت الكويت الى شراكات استراتيجية ودعم البرامج المتخصصة لمعالجة جذور ظاھرة زيادة عدد اللاجئين والنازحين في العالم.


وقال مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية في جنيف جمال الغنيم في اجتماع اللجنة الخاصة التابعة لمفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين إن العالم يمر بمرحلة حرجة من التاريخ الإنساني تزايدت فيھا النزاعات والحروب والصراعات التي أسفرت وبشكل أساسي عن موجات نزوح ومن ثم اللجوء وفي بعض الحالات إلى الھجرة وخاصة غير الشرعية.


واضاف الغنيم ان التعامل مع ھذه التحديات يتطلب العمل وفق رؤية مشتركة تبدأ من تعزيز جھود الوساطة وحل النزاعات بالطرق السلمية ومن ثم توجيھ جھودنا في إطار العمل وفقا ل"الرابطة الثلاثية" وعناصرھا الإنسانية والتنموية والسلام وفق ما تم اعتماده خلال القمة الإنسانية العالمية في 2016.


واوضح ان أھمية عقد ھذا الاجتماع الخاص تأتي في ظل الظروف القاسية والاستثنائية التي يشھدھا العالم والتي تتطلب منا جميعا دعم جھود المفوضية لضمان حماية وسلامة الأشخاص الأكثر ضعفا.


وأضاف أن تاريخ الكويت حافل بالعطاء الإنساني ويتجلى ذلك من خلال المساعدات العينية والمساھمات المالية التي تقدمھا لمختلف الأزمات الإنسانية حول العالم .


ولفت السفير الغنيم الى دعم الكويت لخطط استجابة مختلفة في سوريا والعراق واليمن والصومال وغيرھا من الدول ولسنوات متعددة لصالح مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين.


وقال ان الكويت سوف تواصل ھذا الدعم مع حرصھا على تعزيز الجھود الدولية كافة التي تصب في مصلحة اللاجئين لاسيما ان الأمم المتحدة على مشارف انطلاق فعاليات المنتدى العالمي للاجئين الذي ستقيمھ المفوضية السامية منتصف ھذا الشھر بعد عام كامل على إقرار الميثاق العالمي للاجئين.


وأضاف ان الكويت وتأكيدا على التزامھا في التضامن العالمي تجاه اللاجئين فإنھا تجدد بھذه المناسبة تعھدھا بدعم المفوضية السامية لشؤون اللاجئين بمبلغ مليون دولار في إطار مساھمتھا السنوية الطوعية.


كما أشار الى قيام الكويت حاليا بالتحضير لاستضافة مؤتمر دولي خلال العام القادم يھدف لدعم قطاع التعليم في الصومال إيمانا منھا بأھمية التعليم ومكافحة الأمية وانطلاقا من دور الكويت الريادي في المجال الإنساني.


وقال ان ھذا الاجتماع الخاص فرصة مناسبة للاشادة بالجھود الكبيرة التي بذلتھا وما زالت تبذلھا المفوضية السامية لشؤون اللاجئين ّ بقيادة مفوضھا السامي فيليبو غراندي ومساعيھا الحميدة للحد من معاناة اللاجئين.


كما اشاد بتعامل المفوضية الفعال مع مختلف الأزمات الإنسانية حول العالم عبر خلق آليات مبتكرة لتقليل الآثار الناتجة عن حدة النزاعات التي ما فتئت تعصف بالعالم حتى الآن.


واكد الغنيم التزام الكويت الكامل بدعم المفوضية السامية لشؤون اللاجئين داعيا الدول الأعضاء كافة إلى الوفاء بكامل تعھداتھا.


ولفت الى استمرار الكويت في خدمة قضايا العمل الإنساني ودعم قضايا اللاجئين في مختلف دول العالم والتخفيف من معاناتھم دون أي أجندة سياسية.

أضف تعليقك

تعليقات  0