سفيرنا في إیطالیا: الكویت حريصة على تعزیز الاستقرار والازدھار لدول وشعوب المنطقة

أكد سفير الكويت لدى إيطاليا الشيخ عزام الصباح مشاركة الكويت الايجابية والداعمة لكل المبادرات التي يتبناھا المجتمع الدولي على أسس الحوار والتعاون في المحافل الدولية كافة.


جاء ذلك في تصريح خاص للشيخ عزام الصباح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) على ھامش أعمال الدورة الخامسة لمنتدى (ميد 2019( لحوارات المتوسط التي انطلقت في روما وتستمر على مدى يومين بمشاركة أكثر من 50 رئيس دولة وحكومة ووزيرا ورؤساء منظمات اقليمية ودولية.


وافتتح وزير الخارجية الايطالي لويجي دي مايو في وقت سابق من اليوم أعمال المنتدى الذي يقام تحت شعار (ما وراء الاضطرابات أجندة إيجابية) ويشمل 10 لقاءات إقليمية وعشرات الجلسات على مدى يومين فيما يحضر رئيس الوزراء الايطالي جوزيبى كونتى ختام أعمالھ اليوم السبت.


وأشار الشيخ عزام الى دور الكويت في مجلس الأمن انطلاقا من ضرورة العمل الدولي المشترك في مواجھة التحديات الماثلة وازالة أسباب التوتر والصراع والأزمات من جذورھا.


وبين ان مشاركة الكويت في منتدى (ميد 2019 (تنبع من حرص الكويت الدائم على دعم جميع الجھود والمسارات الرامية الى تعزيز الاستقرار والسلام والازدھار لدول وشعوب المنطقة مشددا على أھمية ھذا المنتدى الذي "ينعقد في ظروف استثنائية بمر بھا العالم ومنطقة المتوسط الموسع بشكل خاص".


وتتمحور حوارات ومداولات المنتدى ھذا العام حول أربع ركائز ھي "الأمن المشترك" و"الرخاء المشترك" و"الھجرة" و"الثقافة والمجتمع المدني" بمشاركة نحو ألف من رواد الأعمال والمال العالميين والأكاديميين وممثلي ما يزيد عن 80 من مراكز الفكر والمؤسسات الدولية وباحثين وخبراء من 55 بلدا.

أضف تعليقك

تعليقات  0