معهد «الأبحاث» يحصل على براءتي اختراع

حصل برنامج الطاقة المتجددة التابع لمركز ابحاث الطاقة والبناء في معهد الكويت للأبحاث العلمية على براءتي اختراع صادرتين من مكتب براءات الاختراع والعلامات التجارية بالولايات المتحدة الأمريكية في موضوع (قياس تأثير تراكم الغبار أو أي ملوثات على أداء الخلايا الشمسية).


وقال المعهد في بيان صحفي اليوم الاحد ان براءتي الاختراع سجلتا بأسماء اعضاء فريق البحث وهم الدكتور فراس الزعبي والمهندس عبد الوهاب العصفور والمهندس عبدالله الكندري اذ نجحوا في عمل جهاز وطريقة رياضية لقياس تأثير تراكم الغبار أو أي ملوثات أخرى على أداء الخلايا الشمسية.


واضاف ان الاختراع يتضمن نموذجا رياضيا جديدا بتصميم أقل تعقيدا ولكنه أكثر دقة ويتميز باستخدامه خلية شمسية واحدة يتم قياسها تحت ثلاثة ظروف مختلفة على ثلاث مراحل ضمن فترة زمنية قصيرة جدا.


واوضح ان الخلية الشمسية في المرحلة الأولى تتعرض مباشرة لضوء الشمس أما في المرحلة الثانية فتتعرض للضوء عبر زجاج شفاف نظيف اما في المرحلة الثالثة فتتعرض للضوء عبر زجاج شفاف قد تتعرض للغبار او أي تلوث طبيعي.


وذكر ان الاختراع يعمل كمنصة لاختبار الخلايا الكهروضوئية بجميع أنواعها وفي ظروف تلوث مختلفة مما يسمح للاختراع بمجموعة واسعة من التطبيقات المحتملة وكذلك يجعله مرنا في قياس أي تكنولوجيا كهروضوئية يتم اختيارها.


وافاد بأن الاختراع يسمح بإجراء عمليات حسابية دقيقة لآثار الطقس الأخرى (درجة الحرارة والإشعاع والرطوبة والرياح) على الأجهزة الكهروضوئية التي تم اختبارها.


واضاف ان نتائج هذا الاختراع اظهرت تقدما مهما في تعزيز كل من الأنظمة الكهروضوئية وانشطة البحث والتطوير عبر تحسين قياس تأثير التلوث ودراسات الجدوى التقنية والاقتصادية من خلال تحديد دورات التنظيف للخلايا الكهروضوئية بدقة مما يخفض التكلفة ومراقبة خسائر انتاج الطاقة.

أضف تعليقك

تعليقات  0