عودة العمالة الفلبینیة لدى البلاد ما زالت قيد البحث

اكد دبلوماسي كويتي نجاح التجربة "الرائدة" للبلاد في مجال التنمية بالقارة الافريقية و"المشھود لھا عالميا".


وقال مساعد وزير الخارجية لشؤون آسيا السفير علي السعيد في تصريح للصحفيين على ھامش حضوره احتفالية (يوم افريقيا) التي نظمھا الاتحاد الافريقي برئاسة مصر ان "الكويت اصبحت لديھا خبرة كافية في ادارة الانشطة التنموية في افريقيا فضلا عن استشارتھا في الكثير من الانشطة الانمائية ھناك".


واوضح السعيد ان للصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية "تجربة رائدة في افريقيا" تعكس اھتمام القيادة بالعلاقات الطيبة مع دول القارة السمراء موضحا ان انشطة (الصندوق) تترجم ھذا الاھتمام الى اجراءات عملية تستھدف "تحقيق مستوى انمائي جيد للاصدقاء في افريقيا".


واشار الى ان "التمثيل الرائع" للسفارات الافريقية لدى البلاد يجسد حرص دولھا على تنمية العلاقات "التاريخية" مع الكويت مستدركا بالقول ان وجود عدد كبير من السفارات الكويتية لدى افريقيا دليل اھتمام القيادة السياسية بالعلاقات مع جميع الدول الافريقية.


ولفت الى ان الكويت تؤمن بأھمية التعليم لذا "تأخذ القارة الافريقية نصيب الاسد من البعثات التعليمية التي توفرھا وزارة التعليم العالي".


واعرب السعيد عن فخره للبصمات الواضحة التي تركھا المرحوم الدكتور عبد الرحمن السميط مؤسس جمعية العون المباشر واحد رموز العمل الخيري في القارة الافريقية واصفا اياه بأنه "كان منارة علم وثقافة وضرب نموذجا رائعا في مساعدة الانسان لاخيه الانسان" لافتا الى ان المؤسسة العريقة التي انشأھا لا تزال تكمل رسالتھا.


وفي رد على سؤال بشأن ملف العمالة الفلبينية لدى البلاد قال السعيد "لا نزال على تواصل مع الجھات الفلبينية المختصة من اجل بحث الموضوع ووضع الاطار القانوني اللازم له".


ولفت الى ان "ھذا الاطار يسھل عملية استقدام العمالة المنزلية التي يجب ان تكون وفق قوانين معترف بھا دوليا" مشيرا الى ان "القوانين الكويتية مشھود لھا لجھة حماية حقوق العمالة".


بدوره قال سفير مصر لدى البلاد طارق القوني في تصريح مماثل ان الاحتفالية استھدفت التعريف بثقافات الدول الافريقية فضلا عن اطلاع الحضور على الامكانات الاستثمارية والسياحية في دول القارة.


واضاف القوني ان مصر وبصفتھا رئيسا للدورة الحالية للاتحاد الافريقي حرصت على المشاركة بفعالية في الاحتفالية والمعرض المصاحب لھا.


من جھته ثمن عميد السلك الدبلوماسي سفير السنغال لدى البلاد في تصريح مماثل عاليا مواقف سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح "النبيلة" من اجل السلام والتنمية الاقتصادية والاجتماعية.


واضاف امباكي ان القارة الافريقية تحظى باھتمام بالغ في سياسة الكويت الخارجية لجھة المبادرات والمساھمات الھادفة الى معالجة معوقات عجلة التنمية في دولھا.


ولفت الى ان القمة العربية الافريقية التي استضافتھا البلاد في نوفمبر عام 2013 جاءت تتويجا لتلك التوجھات الاستراتيجية إذ وجه سمو امير البلاد (الكويتي للتنمية) بتقديم قروض ميسرة للدول الافريقية بمبلغ مليار دولار امريكي على مدى خمس سنوات للتنمية مع التركيز على البنى التحتية.


ونوه بتخصيص الكويت جائزة مالية سنوية قدرھا مليون دولار امريكي باسم المرحوم الدكتور عبد الرحمن السميط.


أضف تعليقك

تعليقات  0