الروضان: فوز الكويت بعضوية المنظمة الدولية البحرية يؤكد ثقة العالم في دورها الريادي

قال وزير التجارة والصناعة وزير الدولة لشؤون الخدمات خالد الروضان إن فوز الكويت بعضوية المنظمة الدولية البحرية عن الفئة "سي" والمتعلقة بالدول التي لها مصالح خاصة في مجال النقل البحري والملاحة، يؤكد مكانتها الدولية ويعكس ثقة العالم في دورها الريادي في هذا المجال.


وخلال لقائه الوفد المشارك في اجتماعات الدورة 31 للجمعية العامة للمنظمة البحرية الدولية الذي انعقد في 25 نوفمبر الماضي في العاصمة البريطانية لندن، أضاف الروضان إن دولة الكويت حرصت على أن تلعب دوراً فاعلا في المنظمة البحرية الدولية من خلال ترشحها لعضوية مجلس المنظمة البحرية الدولية (IMO) ، مبينا أنها من أهم المنظمات التابعة للأمم المتحدة المختصة في تنظيم القطاع البحري الدولي.


وأشار إلى أن (IMO) تعمل جاهدة على تطوير المعايير الدولية لضمان سلامة البحار والمحيطات من خلال تشريع القوانين والاتفاقيات البحرية الدولية التي تقنن نظام النقل البحري العالمي، مؤكدا أهمية تواجد الكويت في مركز صناعة القرار في المنظمة لاسيما بعد حصولنا على مركز متقدم عالمياً في ترتيب الدول التي لديها أعلى حمولة طنية للسفن التجارية التي تقدر بــ (5.66 مليون طن)، لافتا إلى تعاظم دور الملاحة البحرية في إثراء حركة التجارة الدولة والمحلية.


وأوضح أن هذه العضوية تتيح للكويت من خلال وجودها في مجلس المنظمة عن الفئة (C) للفترة 2020-2021 أن تصبح من الدول الأعضاء المؤثرة في صناعة القرار، مبينا أن المجلس ينظر في مشروع برامج العمل وتقديرات ميزانية المنظمة التي يعدها الأمين العام، ورسم سياسات واستراتيجيات المنظمة، ومتابعة أعمال اللجان المختلفة في المنظمة البحرية.


وذكر الروضان إن هذا الفوز ثمرة التوجيهات السامية لسمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد بالعمل على تعزيز دور الكويت دوليا والمساهمة بفعالية في المنظمات الدولية، مهديا هذا الإنجاز لسمو الأمير وسمو ولي عهده الأمين وسمو رئيس الوزراء والشعب الكويتي.


وأعرب عن شكره للوفد الكويت المشارك وجهوده ولوزارة الخارجية ولجميع الجهات المعنية في الدولة، وتقديره العميق لدول مجلس التعاون والدول العربية والصديقة التي دعمت وصوتت للكويت في الانتخابات، مشيرا إلى أن حصولها على 112 صوتا من إجمالي عدد الأصوات يعكس ثقة العالم في الدور الريادي للدولة في مجال النقل البحري وخطط التطوير والتحديث التي تنتهجها الدولة في المجالات كافة.


بدورها، قالت وكيل وزارة المواصلات خلود الشهاب إن دولة الكويت نجحت في الفوز بعضوية مجلس المنظمة البحرية الدولية عن الفئة (C) للفترة من 2020-2021 وذلك من خلال فعاليات اجتماعات مجلس المنظمة البحرية الدولية الثلاثون.


وأكدت الشهاب أن هذا الفوز لم يأت من فراغ بل جاء نتيجة تضافر جهود العديد من القائمين على هذا الأمر وأجهزة الدولة المختصة، ونخص بالذكر هنا وزارة الخارجية التي لعبت مشكورة دوراً كبيرا في جلب تأييد الدول الأعضاء في المنظمة.


وبينت أن هذا الفوز يترتب عليه الكثير من الاستحقاقات والترتيبات في مجال النقل البحري على المستوى المحلي والدولي ويستلزم وضع خطط التطوير والتحديث المستمر ودون كلل للمحافظة على اسم و سمعة دولة الكويت في المحافل الدولية و العالمية.

أضف تعليقك

تعليقات  0