"البيئة": رصد عدة مخالفات بيئية في "الري" الصناعية

رصدت فرق الضبطية القضائية التابعة للهيئة العامة للبيئة، اليوم الثلاثاء، تجاوزات عدة في منطقة (الري) الصناعية لبعض المنشآت غير الملتزمة بالاشتراطات البيئية حيث تم تحرير مخالفات مختلفة بحسب المواد (18 و33 و56) الخاصة بقانون حماية البيئة.


وقال مدير إدارة التفتيش والرقابة في الهيئة الدكتور مشعل الابراهيم في تصريح صحفي على هامش جولة تفتيشية نظمتها الهيئة في المنطقة انه استمرارا لحملات التفتيش ومتابعة مدى التزام المنشآت الصناعية لتطبيق القانون فقد تم تشكيل سبعة فرق للاطمئنان على الوضع البيئي في المنطقة بعد حادث الحريق الذي وقع الاسبوع الماضي.


وأضاف الدكتور الابراهيم انه تم توزيع الضباط القضائيين على المنطقة وتم رصد 21 مخالفة اغلبها حول الاشتراطات الهندسية الخاصة بالتخزين والتهوية وغيرها فضلا عن مخالفات شخصية فردية خاصة بالتدخين في المناطق غير المخصصة.


واوضح ان المخازن والمصانع التي تم تفتيشها اليوم تم ملاحظة سوء تخزين فيها من خلال توزيع عشوائي وتخزين خارجي وعدم التزام بالقوانين والاشتراطات الهندسية واهمال للعمالة الموجودة اضافة الى رمي النفايات في اماكن غير المخصصة وعدم تهويه وسوء نظافة وانسكابات زيوت.


وافاد ان القيمة المادية للمخالفات تبدأ من 5 الاف دينار كويتي (نحو 16.5 الف دولار أميركي) وذلك حسب الاشتراطات ونوع المخالفات مشيرا الى ان رمي النفايات في غير الاماكن المخصصة تبلغ مخالفتها 55 دينارا (حوالي 181.5 دولار).


واضاف ان الاشتراطات الهندسية ليست اقل من 5 الاف دينار (نحو 16.5 الف دولار) واكثر في حال تكرارها من انسكابات او سوء تخزين وقد تصل الى عشرات الالاف.


وذكر انه تم اعداد كتب لجهات الدولة المعنية بسحب التراخيص من تلك المصانع والمخازن غير الملتزمة وانه في حال تكرار المخالفات اكثر من مرة وفي حال عدم تعاونها مبينا ان هذه الجولات ستكون يومية وسيتم توزيع الفرق على مناطق مختلفة.


واوضح الدكتور الابراهيم انه تم اخيرا رصد 20 مخالفة في منطقة (الشعيبة) وبالمعاينات والتنبيه على المخالفين وكان هناك تجاوب سريع منهم وحل المشكلة بأسرع وقت ما يدل على التعاون والوعي.

أضف تعليقك

تعليقات  0