مهدي: التقارير الدولية لا تنصف الكويت

قال الأمين العام للمجلس الاعلى للتخطيط والتنمية الدكتور خالد مهدي ان الخطة الخمسية الرابعة (2025 - 2030) ستركز على الاقتصاد المعرفي الذي يعد احد الطرق الاساسية لاستدامة الاقتصاد في البلاد.


جاء ذلك في كلمة ألقاها مهدي خلال افتتاح النسخة الثالثة من (حملة كويت جديدة 2035) تحت عنوان (قيادة الكويت نحو غد افضل).


واشار مهدي الى الانتهاء من مسودة الخطة الانمائية الثالثة ورفعها لمجلس الوزراء للمناقشة ومن ثم اقرارها موضحا ان هذه الخطة تركز على شراكة القطاع الخاص مع نظيره العام في تنفيذ خطة التنمية ورؤية (كويت جديدة 2035).


من جهته قال المستشار بالديوان الاميري الدكتور يوسف الابراهيم في كلمة خلال الجلسة الاولى من فعاليات (حملة كويت جديدة 2035) ان "بعض التقارير الدولية لا تنصف خصوصية الكويت حيث تتميز البلاد بانها دولة صغيرة تقع بين دول عظمى في ظروف سياسية متقلبة".


واضاف الابراهيم في الجلسة التي حملت عنوان (لماذا الكويت) انه منذ استقلال الكويت وهي تتمتع بنظام ديمقراطي ومستوى عال من حرية التعبير ونظام قضائي مستقل وقدرات مالية.


واوضح ان الكويت لديها نظام اداري يعد من اكثر النظم شفافية في المنطقة فضلا عن تميز الكويت بمجتمع شبابي يذخر بالشباب المتعلم.


وقال ان الثروة البشرية هي الثروة الحقيقية والجوهرية التي تعتمد عليها التنمية في البلاد مشيرا الى ان سمو امير البلاد مقتنع تماما بقدرات الشباب الكويتي "وبدأنا في 2012 مشروع ضخم عن الشباب بعنوان (الكويت تسمع) بهدف الاستماع لاحلام وتطلعات الشباب وادراجها في خطط التنمية".

أضف تعليقك

تعليقات  0