احباط تهريب 70 كيلو حشيش أخفيت في شاحنة أعلاف إيرانية في جمارك ميناء الدوحة

احبط رجال «جمارك الكويت» أمس الثلاثاء محاولة تهريب كمية ضخمة من مخدر الحشيش تقدر بنحو 70 كيلو غرام قادمة من إيران وسط أطنان من الأعلاف، هذا وتحفظ رجال ميناء الدوحة على المخدرات المضبوطة والتواصل مع الأجهزة المختصة في وزارة الداخلية لاستكمال الإجراءات القانونية.


من جهته أكد مدير عام الإدارة العامة للجمارك سعادة المستشار جمال الجلاوي، في تصريح صحفي ان الجمارك الكويتية تعمل وفق منظومة متكاملة كان لها أكبر الأثر في ضبط العديد من قضايا المخدرات، مشيراً إلى مضي الجمارك وبخطى متسارعة في التوسع بتدريب منتسبيها، وزيادة خبراتهم بالوسائل المستحدثة تقنياً وعملياً، مع منحهم دورات تدريبية للتعرف على أحدث الأساليب في عمليات التهريب المخدرات، إلي جانب استكمال المنظومة الجمركية الأمنية داخل جمارك ميناء الدوحة من توفير كافة الأجهزة المساندة الحديثة من اسكنرات ووحدة الأثر الـ K9 وغيرها قد اتى ثماره وبما يمكن من زيادة الكشف عن هذه السموم وتلافي مخاطرها.


وثمن المستشار الجلاوي يقظة رجال جمارك ميناء الدوحة مؤكداً على ان جميع رجال الجمارك في كافة المنافذ البرية والجوية والبحرية متيقظون لتجار السموم المخدرة، محذراً كل من تسول له نفسه تهريب هذه السموم المخدرة وان «الجمارك الكويتية» بالمرصاد لأي محاولة تمس بالثروة البشرية في الكويت وحماية جميع المواطنين والمقيمين في البلاد من تلك الآفة المدمرة.


اما السيد مشعل الجريد مدير إدارة الرقابة والتفتيش الجمركي فأكد في تصريح للصحافيين أهمية الاستمرار في جهود محاربة هذه الآفة الهدامة، مشيداً بدعم المدير العام للجمارك لجميع اخوانه وأبناءه رجال الجمارك وبكافة القطاعات، كما اشاد بدور رجال جمارك ميناء الدوحة الجمركي والذين يعملون على مدار الساعة لحماية البلد والمجتمع من دخول اي من المواد الممنوعة وعلى رأسها آفة المخدرات وصد هذه الهجمات المتكررة من قبل المهربين وبكافة الطرق والوسائل.


وكان مفتشين جمارك الدوحة اشتبها في شاحنة محملة بالأعلاف واردة من إيران وعليه وجها بتمرير الشاحنة على جهاز «سكنر» والذي اعطى دلالات بوجود كثافة عالية بأماكن معينة ليتم إنزال جميع محتويات شاحنة الأعلاف واكتشاف المخدرات المخبأة وسط «أكياس الأعلاف».

أضف تعليقك

تعليقات  0