"المالية": الكويت حريصة على تنفيذ التعهدات الدولية لتمويل التنمية

أكد الوكيل المساعد للشؤون الاقتصادية بوزارة المالية نبيل العبد الجليل حرص الكويت على متابعة وتنفيذ التعھدات الدولية المتعلقة بتمويل التنمية لا سيما خطة العمل الصادرة عن المؤتمرالدولي الثالث لتمويل التنمية (أديس أبابا ).


 جاء ذلك في تصريح أدلى بھ العبد الجليل لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) على ھامش ترؤسھ وفد الكويت المشارك في الاجتماع الأول للجنة تمويل التنمية التابعة للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (اسكوا).


وشدد العبد الجليل على أن الكويت حريصة على معالجة التحديات التي تواجھ الدول الاعضاء في (اسكوا) لتھيئة بيئة مواتية على جميع المستويات للتنمية المستدامة بأبعادھا المختلفة عن طريق النھوض بالنمو الاقتصادي الشامل.


وبين بھذا الصدد الاھتمام الذي توليھ الكويت لتنفيذ توصيات وتعھدات (خطة عمل اديس أبابا) وعلى الأخص المتعلقة بالمنطقة العربية وذلك وفق منظور إقليمي متكامل يحقق الأھداف المنشودة لتمويل التنمية.


وبين أھمية المشاركة في الاجتماع الحالي الذي يھدف بشكل رئيس إلى متابعة رصدالتحديات التي تواجھ القصور في نظم وأدوات التمويل المختلفة.


وذكر أن الاجتماع سيبحث عددا من القضايا التي تھم الدول الأعضاء في (اسكوا) منھا تمويل التنمية في المنطقة العربية والتعاون الإنمائي الدولي إضافة إلى استعراض خريطة طريق عربية لايجاد أفضل السبل لتمويل التنمية المستدامة وكبح التدفقات المالية غير المشروعة.


وأضاف أنھ سيتم تسليط الضوء على ما تم تنفيذه من توصيات صادرة عن (اسكوا) في مجال تمويل التنمية المستدامة والعولمة الاقتصادية ومناقشة الاتجاھات العالمية والواقع الإقليمي لأعباء تمويل التنمية المستدامة وأثر ذلك على الدول الاعضاء في(اسكوا).


وكان مدير شعبة التنمية والتكامل الاقتصادي في (اسكوا) محمد الحسن افتتح الاجتماع الذي يستمر ليومين بالدعوة الى إقامة اتحاد جمركي عربي محكم تطبق في إطاره حزمة متسقة من التشريعات الضرائبية وغيرھا من الإجراءات المطلوبة للقضاء على عمليات غسل الأموال والتلاعب في العقود التجارية والمشتريات الحكومية قد تدر أكثر من 5ر77مليار دولار سنويا.


وذكر أن الاجتماع الحالي يناقش ملفا يستحوذ على قدر كبير من الاھتمام إقليميا حسبما انعكس من مداولات القمة الاقتصادية والاجتماعية العربية التي عقدت في بيروت مطلع العام الجاري ودوليا في إطار الحوار رفيع المستوى الذي نظمتھ الأمم المتحدة وشارك فيھ رؤساء الدول والحكومات العربية في شھر سبتمبر الماضي بنيويورك.


وأوضح أنھ منذ انعقاد المؤتمر الدولي الثالث لتمويل التنمية عام 2015 تزايدت مسارات المتابعة للاحاطة بالتحديات التمويلية مبينا أھمية الاجتماع في استعراض بعض الخلاصات التي تمخضت عن المتابعة الدولية والتحليلات التي أجرتھا (اسكوا) عن حال تمويل التنمية في المنطقة العربية.

أضف تعليقك

تعليقات  0