"الصحة": خطة تنمیة محلیة تشمل برامج انشائیة وتطویریة تعزز التغطیة الشاملة

 قال المتحدث باسم وزارة الصحة الكويتية الدكتور عبدالله السند ، ان النظام الصحي المحلي حقق مراتب متقدمة على مؤشر التغطية الشاملة عالميا.


واكد السند في تصريح صحفي بمناسبة اليوم العالمي للتغطية الصحية الشاملة حرص الوزارة على وضع وتطوير وتحديث الاستراتيجيات و البرامج ذات الصلة انطلاقا من التزامھا بأھداف التنمية المستدامة.


واوضح ان خطة التنمية المحلية تشتمل على برامج انشائية وتطويرية ذات صلة تعزز التغطية الشاملة في مقدمتھا برنامج الوقاية والتصدي للامراض المزمنة غير المعدية وعوامل الخطورة ذات العلاقة.


واشار الى المشاريع الانشائية التي تغطي محافظات البلاد الست وبرامج وسياسات الجودة وسلامة المرضى وتطوير الاداء وتعزيز قدرات الرعاية الاولية فضلا عن برامج الصحة الرقمية والتأمين الصحي للمواطنين المتقاعدين والتأمين الصحي على الاجانب.


وافاد بأن (الصحة) تستھدف من ھذه البرامج تحقيق الغاية رقم 8 من الھدف الثالث المتعلق بالصحة من الأھداف العالمية ال17 للتنمية المستدامة المعتمدة بموجب قرار رقم 1/70 الصادر عن الامم المتحدة في 25 سبتمبر 2015.


وذكر ان الغاية رقم 8 تنص على تحقيق التغطية الصحية الشاملة بما في ذلك الحماية من المخاطر المالية وامكانية الحصول على خدمات الرعاية الصحية الأساسية الجيدة وامكانية حصول الجميع على الادوية واللقاحات الجيدة والفعالة والميسورة التكلفة.


واشار الى التقارير العالمية المتعلقة بالتغطية الشاملة الصادرة في 2017 و2019 والتي اظھرت الترتيب المتقدم للنظام الصحي المحلي بما يعكس حرص وزارة الصحة على الوفاء بالتزاماتھا

أضف تعليقك

تعليقات  0