"غرفة التجارة": رغبة صادقة بالارتقاء بالعلاقات الثنائية مع السعودية

قال النائب الأول لرئيس غرفة تجارة وصناعة الكويت عبدالوھاب الوزان ان العلاقات السعودية الكويتية متميزة بعمقھا التاريخي وتنفرد بتوفر الرغبة الصادقة في تقوية ھذه العلاقات والارتقاء بھا الى آفاق واسعة من التعاون الثنائي.


واضاف الوزان في كلمة لھ في غرفة تجارة وصناعة الكويت لدى استقبالھ وفدا تجاريا من غرفة الاحساء في المملكة العربية السعودية ان الجميع على ادارك لأھمية الدور الريادي والقيادة للقطاع الخاص في تأھيل القطاعات الاقتصادية لتكون قادرة على نسج شبكة عريضة من المصالح المتبادلة وبناء شراكة تنموية تسھم في تحقيق الرفاه للشعبين الشقيقين.


ولفت الى سعي الطرفين الدائم لبحث سبل تطوير وتنمية اوجھ التعاون القائمة والاستفادة من الفرص والمزايا المتوافرة لإقامة المشاريع الانتاجية والاستثمارية المشتركة بين مؤسسات القطاع الخاص الى جانب النظر في امكانية اقامة وتطوير الشراكات التجارية والصناعة المستقبلية.


وذكر الوزان ان السعودية تحتل مرتبة الشريك التجاري الخامس في قائمة الدول المستوردة من الكويت والشريك التجاري السادس في قائمة الدول المصدرة للكويت حيث شھد حجم التبادل التجاري بين البلدين نموا خلال السنوات الخمس الماضية يقدر بحوالي 6ر13 في المئة.


واوضح ان التبادل التجاري عام 2014 بلغ نحو 2ر2 مليار دولار قبل ان يصل مع نھاية عام 2018 الى اكثر من 5ر2 مليار دولا مضيفا "بلغت الصادرات السعودية للكويت أكثر من ملياري دولار عام 2018 حيث تعد الاعلى على الاطلاق في حين بلغت الصادرات الكويتية للسعودية نحو 550 مليون دولار خلال العام ذاتھ".


واشار الى ان المنتجات الغذائية ومستحضرات التنظيف والادوات الكھربائية والمواشي قد تصدرت قائمة السلع المستوردة من السعودية في حين احتلت المنتجات نصف الجاھزة من الحديد والصلب وبعض المنتجات الطبية والغذائية مركز الصدارة في قائمة الصادرات الكويتية الى السعودية.


من جانبھ اكد رئيس مجلس ادارة غرفة الاحساء السعودية عبداللطيف العرفج ان غرفة الاحساء تحرص دائما على التواصل والتعاون مع جميع الجھات والھيئات الحكومية وغير الحكومية سواء كانت داخل المملكة او خارجھا لذلك رأت غرفة الاحساء ضرورة كبيرة في مد جسور التواصل والتعاون فيما بينھا وغرفة تجارة وصناعة الكويت.


واوضح ان منطقة الاحساء السعودية تعتبر واحة صحراوية زراعية ومنطقة تجارية استراتيجية مھمة في شرق السعودية وتمتلك مقومات وموارد ومزايا اقتصادية وميزات تنافسية عديدة مثل الكثافة السكانية والموقع الجغرافي المميز والموارد الطبيعية من مياه وزراعة وتربة خصبة وتوافر الايدي العاملة المتميزة وكذلك اطلالتھا على الخليج ومجاورتھا لأربع دول خليجية.


وتابع العرفج ان "من المميزات الخاصة بمنطقة الاحساء ھي كونھا احد اھم مراكز الطاقة الرئيسة في مجال النفط والغاز على مستوى العالم حيث تتربع على اكبر حقل نفطي في العالم وھو حقل الغوار الذي ينتج اكثر من 5 ملايين برميل يوميا تشكل 55 في المئة الى 60 في المئة من انتاج السعودية.

أضف تعليقك

تعليقات  0