الكويت "تأسف" لقرار البرازيل بفتح مكتب بـ "القدس" كجزء من سفارتها لدى اسرائيل

أعربت الكويت عن الاسف لقرار البرازيل القاضي بفتح مكتب تجاري في مدينة القدس كجزء من سفارتها لدى اسرائيل.


وقال مندوب الكويت الدائم لدى جامعة الدول العربية السفير احمد البكر في كلمة امام الاجتماع العربي الطارئ مستوى المندوبين الدائمين ان "القرار غير قانوني ويشكل انتهاكا لقرارات الجمعية العامة للامم المتحدة وقرارات مجلس الامن" التي تدعو الدول الاعضاء في الامم المتحدة لسحب بعثاتها من القدس.


واكد بهذا الصدد "الرفض التام لأي اجراء او محاولة من شأنها المساس بالوضع القانوني لمدينة القدس" مضيفا أن "نقل البعثات الدبلوماسية او المكاتب الفنية التابعة لها تشكل مخالفة واضحة وصريحة للقرارات المذكورة سالفا".


واعرب عن الامل ان "تقوم البرازيل بمراجعة قرارها والعمل عوضا عن ذلك على تكريس الجهود الرامية لايجاد حل نهائي لعملية السلام في الشرق الاوسط وفقا لقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية وحل الدولتين".


ولفت البكر الى قيام الكويت بعدد من الجهود والتحركات في الفترة الماضية في محاولة لثني البرازيل عن هذا القرار.


واشار الى مخاطبة نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية آنذاك الشيخ صباح خالد الحمد الصباح نظيره البرازيلي بشأن موضوع مدينة القدس والخصوصية التي تتمتع بها متطرقا الى اهمية القضية الفلسطينية بالنسبة للعالمين العربي والاسلامي.


وذكر السفير البكر أن الكويت قامت من جانب اخر عبر القنوات الدبلوماسية بعدد من التحركات بهذا الشأن وذلك بايلاء القضية الفلسطينية جل اهتمامها وتسليط الضوء على هذه القضية العادلة طوال فترة عضويتها غير الدائمة في مجلس الامن والتي ستنتهي الشهر الحالي.


وجدد تضامن الكويت ووقوفها الى جانب الشعب الفلسطيني الشقيق في دفاعه عن قضيته العادلة وحقوقه المشروعة "بما في ذلك حقوقه التاريخية والثابتة بالقدس والتي كفلتها القرارات الدولية والاممية ذات الصلة".


كما جدد ايضا موقف الكويت الثابت والراسخ والمبدئي في الدفاع عن قضية فلسطين "باعتبارها قضية العرب والمسلمين الاولى" وتمسكها بمبادرة السلام العربية لعام 2002 وقرارات الشرعية الدولية مع التأكيد على ان السلام العادل والشامل هو خيار استراتيجي للدول العربية كافة.

أضف تعليقك

تعليقات  0