رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة: تكريم سمو الأمير.. «مستحق»

أكد رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة تيجاني محمد باندي أن التكريم الأممي لسمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح بمنحه لقب (قائد للعمل الإنساني) كان "مستحقا" بفعل سجل الكويت "اللافت للنظر" على الصعيد الإنساني العالمي.


جاء ذلك في تصريح أدلى به محمد باندي لوكالة الأنباء الكويتية وتلفزيون الكويت من بيت الأمم المتحدة في الكويت (مبنى صباح الأحمد) وذلك بمناسبة زيارته الرسمية للبلاد.


وقال محمد باندي إن المباحثات التي أجراها مع المسؤولين الكويتيين خلال الزيارة ركزت على كيف يمكن للكويت مساعدة الدول المحتاجة سواء بشكل فردي أو عبر جهود مشتركة مع دول أخرى.


وأضاف أن مناقشاته مع سمو الشيخ صباح خالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء تطرقت أيضا إلى الدعم الذي تقدمه الكويت إلى وكالات الأمم المتحدة.


وأشار الدبلوماسي النيجيري الذي تم انتخابه رئيسا للجمعية العامة للأمم المتحدة في يونيو الماضي أن الكويت أخذت "زمام المبادرة" لأعوام عديدة على صعيد القضايا الإنسانية في جميع أنحاء العالم وخاصة عبر مبادرات الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية.


وأضاف أن جهود الكويت بصفتها عضوا حاليا في مجلس الأمن "مهمة لنا جميعا" خاصة من خلال "انخراطها" مع الدول الأعضاء الأخرى في القضايا الحيوية.


وشهدت زيارة محمد باندي للكويت إلقاء محاضرة في معهد سعود الناصر الصباح الدبلوماسي الكويتي حول أولوياته أثناء رئاسته للدورة ال 74 للجمعية العامة للأمم المتحدة التي تستمر عاما واحدا.


وتضمنت قائمة الموضوعات التي تطرق لها محمد باندي خلال المحاضرة التسوية السلمية للأزمات من خلال منع النزاعات والتعاون الى جانب ادماج النساء والشباب وذوي الاحتياجات الخاصة فضلا عن القضاء على الفقر ودعوة الدول الى الالتزام بمكافحة التغير المناخي.


كما أشار إلى أهمية "الشراكات" بين الأمم وذلك لحل النقص الذي قد تواجهه دولة ما مقارنة بدول أخرى.


وكانت الأمم المتحدة قامت خلال مراسم أقيمت في نيويورك عام 2014 بتكريم سمو أمير البلاد بتسمية سموه (قائدا للعمل الإنساني) واختيار الكويت (مركزا للعمل الإنساني).

أضف تعليقك

تعليقات  0