الكويت تزرع: زراعة 5 الاف شتلة بمشاركة 300 متطوع بساعتين

قالت الحملة الوطنية (الكويت تزرع) ان الحملة نجحت بزراعة خمسة الاف شتلة من شجر السدر البري والعوسج والعرفج في ساعتين بمشاركة نحو 300 متطوع ومتطوعة في محمية العبدلية ضمن اطار الفعاليات التي نظمتها الحملة اليوم.


وأوضحت مديرة برنامج الامم المتحدة للمستوطنات البشرية (الموئل) الدكتورة اميرة الحسن في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم السبت على هامش الفعاليات ان الحملة تأتي تحقيقا للبند ال15 من اهداف التنمية المستدامة بتعاون مشترك بين برنامج الامم المتحدة للمسنوطنات البشرية وشركة نفط الكويت.


ولفتت الى ان هناك العديد من الفرق التطوعية المسجلة لدى وزارة الشؤون تتضمن متطوعين من فئة الاحتياجات الخاصة شاركت بهذه الفعاليات مؤكدة ان الحملة حققت اهدافها بنجاح.


وقالت ان التخضير ليس عملية جمالية فقط لكنه حاجة بيئة ومجتمعية أساسية وخاصة في الكويت في ظل تصاعد موجات الغبار في كل عام ومجابهة السكان لحرارة الشمس الحارقة في كل صيف لعدم وجود الغطاء النباتي الكافي.


وذكرت ان حملة الكويت تزرع انطلقت في 31 أكتوبر 2019 في (يوم المدن العالمي) وبدأت اليوم أولى تحركاتها في محمية العبدلية الطبيعية التابعة لشركة نفط الكويت الشريك الأساسي في هذه الحملة.


وأعلنت الحسن اطلاق أحد أهم محاور الحملة وهو تنظيم جائزة المخيم المستدام التي تعد دعوة لكل رواد بر الكويت وعشاق التخييم لترك أثر أخضر في مكانهم عند انتهاء مخيمهم والاستفادة من فترة التخييم في زراعة النباتات في صحراء الكويت.


بدوره قال مدير عمليات شرق الكويت في شركة نفط الكويت المسؤول عن محمية العبدلية عمر صادق في تصريح مماثل انه تم البدء في انشاء المحمية منذ عام 2011 بزراعة مليون و200 الف متر مربع اذ تم زراعة 20 الف متر بالتعاون مع الهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية.


ولفت الى انه تم في المرحلة الثانية زراعة مليون و700 الف متر ومن ثم المرحلة الثالثة التي تضمنت زراعة خمسة ملايين متر مشيرا الى ان المساحة الاجمالية تبلغ ثمانية ملايين متر مربع.


واشار الى ان المحمية تضم نحو 155 الف نبتة صحراوية اضافة الى انه لدى فريق الحملة بذور وشتلات تغطي مساحات كبيرة تقوم بتوزيعها على المهتمين.


وقال ان الشركة حرصت على زراعة الأشجار المثمرة منها النخيل اذ تم زراعة 150 الف نخلة برحي مهداة من شركة نفط الكويت التي انتجت بدورها في عامها الاول ثلاثة أطنان وفي الثاني خمسة أطنان إلى ان وصل انتاجها الى عشرة أطنان تم توزيع خمسة أطنان منها داخل الكويت وإرسال خمسة أطنان إلى اللجان الخيرية العاملة في افريقيا.


من جانبه اشاد مدير مجموعة العلاقات العامة والاعلام في الشركة محمد البصري في تصريح اخر بالدور الذي قام به المتطوعون الذين رافقوا الوفد الاممي.


وأشار الى ان هذه الجهود تظهر مدى الاهتمام المتزايد بالحفاظ على البيئة ونمو ثقافة التطوع وخدمة المجتمع ما يدفعهم الى توفير كل سبل لدعم المبادرات والمشاريع التي يتم اطلاقها في هذا السياق.


بدوره قال عضو المجلس البلدي حمود العنزي في تصريح له ان نجاح الحملة تم بتعاون الجهات الحكومية والفرق التطوعية اذ لمسنا وعيا عاليا لدى المتطوعين للعمل باجتهاد لزيادة المساحات الخضراء وتحسين البيئة مؤكدا الاستمرار على هذا النهج في خدمة البيئة الكويتية والعمل على زيادة البقعة الخضراء.


من جهته قال مدير ادارة العلاقات الحكومية في محافظة الاحمدي رئيس فريق متطوعي المحافظة حامد الابراهيم في تصريح اخر ان الفريق حرص على المشاركة في هذه الحملة التطوعية للمساهمة في تعزيز وتحسين البيئة الكويتية عبر المشاركة الفاعلة في حملة (الكويت تزرع).

أضف تعليقك

تعليقات  0