نايف الحجرف: جهود فعالة لأمانة مجلس التعاون في أداء مهامها

أشاد الأمين العام المعين لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور نايف الحجرف، بالجهود الفعالة التي تقوم بها الأمانة العامة للمجلس في أداء المهام والمسؤوليات المناطة بها لدعم وتعزيز مسيرة التعاون الخليجي المشترك.



وذكرت الأمانة العامة في بيان ان ذلك جاء خلال لقاء عقده الأمين العام للمجلس الدكتور عبداللطيف الزياني مع الحجرف الذي وافق المجلس الأعلى لمجلس التعاون في دورته ال40 في الرياض في العاشر من ديسمبر الجاري على تعيينه في منصب الامين العام للمجلس خلفا للزياني.



وثمن الحجرف ما تحظى به هذه المنظومة من دعم ورعاية من المجلسين الأعلى والوزاري لمجلس التعاون معربا عن تقديره لتفاني منسوبيها وعطائهم وحماسهم للارتقاء بالعمل الإداري وتطوير الأداء وتنظيم الخدمات التي تقدمها الأمانة العامة.



ونوه بما وصلت اليه الأمانة العامة من مستوى إداري وتنظيمي "متطور" ومهنية "متميزة" مما يعكس "الكفاءة والقدرات العالية" لمنسوبيها متطلعا الى العمل معهم بعد استلام مهام منصبه لمواصلة مسيرة النمو والارتقاء لمجلس التعاون والأمانة العامة.



من جانبه أكد الزياني خلال عرض مرئي حضره والحجرف أهمية تعرف الأمين العام المعين على جهود التطوير الإداري والتنظيمي في الأمانة العامة ومكاتبها كأحد الجوانب المهمة لعملية التسليم والاستلام.



واضاف انه سوف تتبعها لقاءات موسعة وتفصيلية بين الأمين العام المعين والأمناء المساعدين ورؤساء القطاعات والمدراء العموم لشرح جميع المسائل المتعلقة بالدور "الداعم" الذي تقوم به الأمانة العامة لتعزيز العمل الخليجي المشترك من خلال تنظيم عمل المجالس واللجان الوزارية المتخصصة وتنسيقه ومتابعته.



وتناول العرض المرئي التعريفي الذي شارك فيه عدد من القيادات المختصة بالأمانة العامة جهود اعادة الهيكلة التنظيمية ومجالات التدريب المعتمدة وتطوير الأداء والارتقاء بالخدمات في الأمانة العامة والأنظمة الادارية المعتمدة وصولا الى مرحلة الجودة والتميز بالإضافة الى ما تحقق من تطوير في مجال الاستفادة من تقنيات المعلومات في تنفيذ المشاريع التطويرية.



كما قام الزياني والحجرف بجولة في مكاتب الأمانة العامة شملت مبنى الأمين العام ومركز المؤتمرات وقاعات الاجتماعات حيث اطلع الأمين العام المعين على المرافق التي تضمها والخدمات التي تقوم بها والتقى مع عدد من العاملين فيها.



يذكر أن الحجرف هو ثاني كويتي يتولى منصب الأمين العام لمجلس التعاون وهو سادس الأمناء منذ قيام المجلس في 25 مايو 1981 وقد تقلد مناصب عدة في القطاعين الحكومي والخاص في الكويت كان آخرها منصب وزير المالية الذي شغله منذ نوفمبر 2017 وحتى تقديم استقالته الشهر الماضي.

أضف تعليقك

تعليقات  0