خلق فرص عمل وتوعوية شاغلي الوظائف الإشرافية ضمن اهتمامات جامعة الكويت

تحت رعاية وحضور عميد كلية العلوم الأستاذ الدكتور عبدالهادي عيسى بوعليان وحضور مساعدي العميد، أحتفل مكتب المدير الإداري في كلية العلوم ممثلاً بالمدير الإداري يوسف محمود العسعوسي ومساعد المدير الإداري إيمان صالح الخراشي وبحضور رؤساء الأقسام الإدارية وموظفي مكتب المدير الإداري سمير رانجان مدير فرع الشركة العامة لفحص ومعاينة البضائع (SGS) المانحة للشهادة في دولة الكويت، بحصوله على شهادة (الأيزو 9001) نظام إدارة الجودة الشاملة والذي جاء تتويجاً لعمل سنوات حرصت إدارة الكلية من خلاله تطبيق معايير الخدمات المتميزة في الكلية من ميكنة إجراءات العمل اختصاراً للدورة المستندية من خلال استخدام نماذج تشغيلية لكافة جوانب الأعمال الإدارية والمالية والخدمية اختصاراً للوقت والجهد .


حيث قام مكتب المدير الإداري في كلية العلوم بإعداد وتخطيط وتنسيق وتوثيق مجموعة الإجراءات الإدارية والتنفيذية التي تقوم بها إدارة الكلية وفقاً للمعايير العالمية طبقاً للمواصفة (9001) في إدارة الجودة الشاملة والتي يتحقق معها إنجازاً قياسياً ومثالياً في تقديم الخدمات التي يقوم بها مكتب المدير الإداري وتقديمها للجانب الأكاديمي والطلابي لدعم العملية التدريسية في كلية العلوم . 


وبهذه المناسبة تقدم عميد كلية العلوم الأستاذ الدكتور بوعليان بجزيل الشكر للمدير الإداري يوسف محمود العسعوسي معرباً عن فخره واعتزازه بإنجاز المكتب في الحصول على شهادة الجودة الإدارية متمنياً أن يتم التطبيق على مستوى الكلية بجميع مراكزها وقد أكد على دور مكتب المدير الإداري الحيوي الداعم لعميد الكلية ولكافة مراكز العمل في الكلية .


ومن جانبه أشاد المدير الإداري يوسف محمود العسعوسي بعمل كافة أعضاء فريق العمل من الموظفين في مكتب المدير الإداري الذين عملوا بإخلاص طيلة سنوات ضمن الفريق الواحد وأكدوا هذا التميز من خلال نيل الشهادة رغم التحديات وضخامة الأعمال التي تزامنت مع الفترة الانتقالية لمدينة صباح السالم الجامعية ، كما أضاف بوجود توجه وخطة مستقبلية من إدارة الكلية لإستكمال الحصول على شهادة الجودة (الأيزو) لجميع الأقسام العلمية ومراكز العمل بالإضافة إلى السلامة المختبرية في مختبرات ومعامل الأقسام العلمية لتطبيق كافة المعايير العالمية للجودة المعتمدة في هذا المجال .


وقد كان مسار إنجاز الحصول على شهادة (الأيزو 9001) نظام إدارة الجودة الشاملة مبنياً على تخطيط شامل من مكتب المدير الإداري لكلية العلوم بكافة أقسامه وبالتعاون مع الشركة المتخصصة والمعتمدة عالمياً في هذا المجال بالشكل الذي تم بتوفيق من الله إنجاز الحصول على هذه الشهادة وهذا التميز .


والجدير بالذكر بأن مكتب المدير الإداري بكلية العلوم يعتبر أول مكتب مدير إداري في كليات جامعة الكويت يحصل على شهادة الأيزو ، ومن هذا المنطلق أكّد المدير الإداري في كلية العلوم بأن الحصول على (شهادة الأيزو) ستكون دافعاً إدارياً إيجابياً لكلية العلوم والذي تم بحمد الله مع الفترة الانتقالية لكلية العلوم إلى مدينة صباح السالم الجامعية .


وقام الأستاذ الدكتور عبدالهادي عيسي بوعليان والأستاذ الدكتور حسين أحمد العوضي مساعد العميد للشؤون الأكاديمية والأبحاث والدراسات العليا بتكريم المدير الإداري يوسف محمود العسعوسي مساعد المدير الإداري إيمان صالح الخراشي على نيل مكتب المدير الإداري لشهادة الجودة الإدارية (ISO 9001:2015) وبحضور رؤساء الأقسام العلمية تقديراً منهم للإنجاز القياسي للمكتب والذي أكّده وأشاد به كافة رؤساء مراكز العمل من خلال التطوير الملموس في الأنظمة والإجراءات والسرعة والتوافقية ما بين مكتب المدير الإداري وكافة الأقسام والمراكز في الكلية ، وقد تقدم المدير الإداري يوسف محمود العسعوسي بالشكر للأستاذ الدكتور عبدالهادي عيسي بوعليان عميد الكلية ومساعد العميد للشؤون الأكاديمية والأبحاث والدراسات العليا الأستاذ الدكتور حسين أحمد العوضي ورؤساء الأقسام العلمية والوحدات والمراكز وكافة موظفي إدارة الكلية على الدعم والمساهمة والتعاون البناء والمثمر رغم ضخامة وتحديات العمل مؤكداً بأن هذا الإنجاز سيكون دافعاً للكلية لتحقيق المزيد من التميز.


ومن جانب اخر، بحضور أمين عام الجامعة للشؤون الإدارية علي صادق الأستاذ ومدير إدارة الموارد البشرية أمينة البشر، أقامت إدارة الموارد البشرية ورشة عمل توعوية لموظفيها الشاغلين للوظائف الإشرافية بجامعة الكويت، والمختصين بإجراءات تقييم أداء كفاءة الموظفين سنويا، قدمتها كل من مراقب إدارة الإجازات والتدقيق المالي والإداري نوف الحماد، والقائم بأعمال رئيس قسم التدقيق الفني غدير الجويهل .


وهدفت الورشة نشر الوعي الإداري بالجامعة، وعرض بعض الإرشادات التي من شأنها النهوض بمستوى العمل الإداري بالجامعة فيما يخص تقييم كفاءة أداء الموظفين السنوي والنصف سنوي، والمعايير التي يتم بناءً عليها التقييم وفقا لقواعد وقرارات مجلس الخدمة المدنية من حيث البيانات والأداء وملخص الإجازات والحضور والانصراف، وكيفية تعبئة خطوات ومعايير التقييم والملاحظات عبر النظام الإلكتروني للجامعة من المسؤول المباشر، واعتماده من المسؤول الأعلى، وانتهاءً بظهور التقييم لدى الموظف المعني وفق الخطة الزمنية المحددة.



ومن جانب اخر، تحت رعاية معالي رئيس مجلس الأمة م.مرزوق علي الغانم الموقر وبحضور نائب رئيس مجلس الأمة عيسى أحمد الكندري ممثلاً عنه وبدعم من مؤسسة الكويت للتقدم العلمي، افتتحت كلية الهندسة والبترول بجامعة الكويت معرض التصميم الهندسي ال (37) لطلبة الكلية، وذلك بتنظيم من مركز التدريب الهندسي والخريجين في الكلية، بمركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي – قاعة المؤتمرات.


وقد حضر حفل الافتتاح معالي وزير الأشغال العامة ووزير الدولة لشؤون الإسكان د. رنا عبدالله الفارس، ومدير جامعة الكويت أ.د. حسين الأنصاري، والقائم بأعمال عميد كلية الهندسة والبترول د. رائد بورسلي، ومدير إدارة الثقافة العلمية من مؤسسة الكويت للتقدم العلمي د.سلام العبلاني، وقياديي الكلية وأعضاء هيئة التدريس وكبار الزائرين من الشركات الهندسية وممثلي الجهات الراعية للمعرض.


وبهذه المناسبة أشاد مدير جامعة الكويت الأستاذ الدكتور حسين أحمد الأنصاري بما يقدمه المعرض الحالي من أفكار متميزة من قبل الطلبة والطالبات وهي مشاريع تخرجهم التي تبين رؤيتهم وكيفية توظيفها للخبرات النظرية والعملية طوال سنوات الدراسة.


وقال أ. د.الأنصاري أن المشاريع المشاركة متنوعة وطرحت أفكاراً وحلولاً تواكب العصر من خلال عمل فريق يعمل بإشراف أستاذ المقرر، مشيراً إلى أنه عام بعد عام تزداد نسبة التطور في هذه المشاريع.


وأضاف أن من المشاريع المقدمة تعد مشايعاً تنموية، وتصلح أن تطبق على أرض الواقع بالمستقبل وتبين مدى اهتمام جامعة الكويت في تحفيز الإبداع لدى الطلبة للخروج بأفضل ما لديهم من أفكار ومواهب تهيئهم للانخراط في سوق العمل.


وبدوره رحب القائم بأعمال عميد كلية الهندسة والبترول د. رائد بورسلي بأولياء الأمور قائلا أن رحلة أولياء الأمور بدأت منذ أعمار 3 و4 سنوات وممتدة للنهاية في رعاية أبنائهم وفلذات أكبادهم، وتقدم بالشكر للرعاية المقدمة من مؤسسة الكويت للتقدم العلمي التي ما فتأت بتقديم يد العون لكل نشاطات جامعة الكويت وبالأخص كلية الهندسة والبترول، كما تقدم بالشكر للضيوف الكرام على تشريفهم بحضورهم لهذا الحفل.


وأكد د. بورسلي على أن ضيوف الشرف الحقيقيين في هذا الحفل هم الطلبة والطالبات من أصحاب المشاريع الهندسية والذين هم اليوم بعد رحلة دراسة امتدت بين 4 إلى 5 سنوات يرون ثمرة تعبهم تتمثل بتقدير وإعجاب المجتمع بجميع طوائفه بثمرة هذا التعليم، ومشاريع التخرج بتنوعها ومستواها الراقي تكشف عن جزء بسيط من نتاج هذا التعليم الذي يعد قيضاً من فيض وقليل من كثير، متمنياً لهم كل التوفيق بحياتهم العملية والشخصية لرفعة هذا البلد، واختتم بالشكر لطاقم العمل بالكلية والذي يعتبرهم من الجنود المجهولين.


ومن جهته ذكر مدير مركز التدريب الهندسي والخريجين د. دعيج الركيبي أن معرض التصميم الهندسي يقام مرتين سنوياً وهو حدث مهم للمهندسين ولكلية الهندسة والبترول ولجامعة الكويت وللوطن بشكل عام ويقام على مبدأ الابتكار وهو الكلمة والمحفز الأساسي للشباب الكويتي وللمهندسين والمهندسات، مبيناً أن الابتكار يبدأ بفكرة والمشروع عبارة عن فكرة تخلق فريق عمل، مشيراً إلى أنه اليوم رأى الابتكار في التصميم الهندسي وهو خلاصة سنوات تمتد من أربع إلى خمس سنوات في دراسة الهندسة بمختلف تخصصاتها، مبيناً أن معرض التصميم هو حدث مهم.


وأشار د. الركيبي إلى أنه خلال 19 سنة أصبح هناك تطوراً تدريجياً في جودة المشاريع المقدمة في معرض التصميم الهندسي، مبيناً أن عدد المشاريع المشاركة في هذا المعرض هو 107 مشروع هندسي ذو قيمة فعالة للوطن تشارك فيه 440 مهندس ومهندسة فخر للكويت.


وبين أنه كان هناك ثلاثة تحديات واجهتهم كفريق من مركز التدريب الهندسي والخريجين التحدي الأول كان كيفية التوثيق، والتحدي الثاني عمل أرشفة خاصة بالمشاريع المتوافرة لديهم فتم تصميم مكتبة رقمية توثق المشاريع، والتحدي الثالث هو عمل ربط على أهداف للمشاريع وهي الاستدامة، البيئة، البناء، الطاقة والتي تتوافق مع رؤية الكويت 2035.


وأضاف أنه تم توفير رابط أساسي مع مكتب وزارة الدولة لشئون الشباب ما بعد التخرج لكيفية التسويق للمشاريع تجارياً واقتصادياً وهو مشروع المبادر المحترف يدعم المشاريع الهندسية مع حاضنات الأعمال، مؤكداً على أن المركز يصبو إلى مواكبة البناء المتغير والتكنولوجيا وكيفية مواكبة التمدد العمراني والتصاميم الخاصة فيها، فالمواضيع التصميمية لعمليات البناء دائماً يتصدرها الشباب فهم الرمز الذي يصبح لعمليات البناء التغيرية من أجل تطوير خاص في الهندسة انطلاقاً من رؤية حضرة صاحب السمو أمير الباد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه في أن الشباب هم ثروة الوطن الحقيقية.


وبين د. الركيبي أنه من التحديات التي واجهتهم هي التحفيز والتميز حيث تفتخر كلية الهندسة والبترول بالشراكة المتميزة مع مؤسسة الكويت للتقدم العلمي خلال سنوات عملوا بها لدعم معرض التصميم الهندسي وهذا هو المعرض ال37 حيث يقدمون جائزة هندسية معتمدة على أسس التصميم والأدوات الهندسية وفق المتطلبات الوطنية ولكن وفق المعايير الدولية.


وأكد د. الركيبي على أن الهدف الأسمى لمعرض التصميم الهندسي هو بناء جديد معتمد على خلق فرص عمل لهذا الوطن.
أضف تعليقك

تعليقات  0