الشيخ احمد الحمود : الاجهزه الامنيه والمروريه مضاعفه جهودها مع حلول شهر رمضان والأنتخابات

 


أكد النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ أحمد حمود الجابر الصباح

على الاجهزة الامنية والمرورية كافة ضرورة مضاعفة الجهد والعمل بغية مواجهة أعباء

 المرحلة المقبلة استعدادا لاستقبال شهر رمضان المبارك وتنفيذ خطة أمن انتخابات

مجلس الامة المقبلة.جاء ذلك خلال الاجتماع التنسيقي الذي ترأسه الشيخ أحمد الحمود

اليوم بحضور وكيل وزارة الداخلية الفريق غازي العمر وعدد من وكلاء الوزارة المساعدين وبعض

القيادات الامنية الميدانية وتمحور حول بحث الخطط الامنية والاستعدادات المرورية المتعلقة

بالشهر المبارك وبامن الانتخابات البرلمانية المقررة في 25 يوليو المقبل.واستمع الشيخ أحمد

 الحمود خلال الاجتماع الى تقارير عن الحملات الامنية والمرورية التي تتواصل فعاليتها في مختلف

محافظات البلاد وتكثيفها وتنشيطها بغية ضبط المخالفين لقوانين الاقامة والعمل والمطلوبين على

 ذمة قضايا. ولفت الى خصوصية التدابير الامنية المصاحبة لشهر رمضان المبارك لناحية تعدد

الاتجاهات الامنية والمرورية نظرا الى ما تشهده الطرق والشوارع والمناطق التجارية والاسواق

من كثافة مرورية وبشرية وخصوصا في أماكن دور العبادة لتطبيق القوانين كاملة.وشدد على

وجوب ضبط وملاحقة المتسولين الذين يستغلون الاجواء الايمانية للتسول وغيرها بطرق وأساليب

 ملتوية مؤكدا ضرورة العمل وفق خطة متكاملة تسير نحو تحقيق الامن الشامل وانسيابية حركة

 السير مع الاستعداد المتكامل لأمن الانتخابات.من جانبه أكد العمر ان (الداخلية) وأجهزتها المعنية

أعدت خطتها المسبقة وحددت آليات العمل وفق اجراءات تكتيكية بمشاركة جميع الاجهزة الامنية

وبتعاون وتنسيق تامين مع الاجهزة المرورية وبمساندة من أجهزة الخدمات الأخرى. وقال العمر ان مجمل

 ذلك يأتي ضمن اطار العمل المشترك والموحد للتعامل مع المتطلبات الامنية والمرورية للشهر المبارك 

والانتخابات البرلمانية في آن معا مع الالتزام الفاعل بمختلف النواحي القانونية والاجرائية.واشار الى

تواصل الاجتماعات مع مختلف الجهات المعنية لتنسيق العمل بشأن الاستعدادات واستكمال الاجراءات

ورفع الجاهزية وتحديد أولويات العمل الميداني وتحقيق الاهداف المحددة مع الالتزام بتطبيق القوانين

والاجراءات على الجميع دون استثناء.

أضف تعليقك

تعليقات  0