مقتل وأسر عناصر من حزب الله وايران فى سوريا


أكد المكتب الإعلامي لمجلس قيادة الثورة السورية أن الجيش السوري الحر قتل 34 عنصرا من حزب الله اللبناني، وأسر 5 إيرانيين في منطقة بلدة الأحمدية في الغوطة

الشرقية بريف دمشق، نقلا عن قناة "العربية"، الأحد 23 يونيو/حزيران.

إلى ذلك ، وقع تفجير انتحاري صباح اليوم في حي ركن الدين في شمال دمشق، بحسب ما ذكر التلفزيون السوري الرسمي، حيث وقع التفجير خلف افران ابن العميد

في منطقة ركن الدين بدمشق، وأنباء عن وقوع ضحايا بين المدنيين".

وكان المرصد السوري لحقوق الانسان اشار الى "انتشار لقوات الامن في مناطق من الحي واغلاقها عدد من الشوارع" بعد سماع دوي "انفجارين".


هذا.. يواصل النظام السوري فتح نيرانه في محاولة منه لفرض سيطرته على الأرض ووقف أي تقدم للجيش الحر. ويستخدم النظام مختلف أنواع الأسلحة، وخاصة الصواريخ

والمدرعات. ولايزال القصف يتواصل بالمدفعية والهاون على مناطق مختلفة جنوب العاصمة دمشق، وسط تدهور الأوضاع الطبية ونقص المواد الغذائية والانقطاع المتواصل للكهرباء  والاتصالات.

وإلى ذلك، أعلنت الهيئة العامة للثورة السورية عن تمكن الجيش الحر من السيطرة على أجزاء واسعة من حي الراشدين في حلب. كما أفاد المركز الإعلامي في سوريا

بمقتل وجرح العشرات في قصف جيش النظام على منطقة الشيخ مسكين في درعا، ما أدى إلى مقتل وجرح العشرات. وفي تلكلخ بحمص، وردت الأنباء عن قيام عناصر من

النظام وحزب الله بالهجوم على المدينة وقصفها بالمدفعية وراجمات الصواريخ واعتقال المئات من السكان.



أضف تعليقك

تعليقات  0