بهية الحريرى تستغيث بالرئيس اللبناني : لماذا صيدا متروكة ؟


وجهت النائب بهية الحريري - المحاصرة في منزلها في مجدليون - نداء إلى رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان والى قائد الجيش العماد جان قهوجي والى جميع المعنيين بأن ينقذوا صيدا من قبضة المسلحين وينقذوا أهل المدينة من كارثة انسانية كبيرة, وتساءلت "لماذا صيدا متروكة?".

وأكدت النائب الحريري "أن المدينة وقعت في قبضة المسلحين, والجيش يحاول الوصول إلى حل معين والمواطنين محاصرين, آلاف المواطنين محاصرين , لا يوجد ماء ولا كهرباء ,هذا النداء موجه إلى كل المعنيين في البلد من رئيس الجمهورية إلى قائد الجيش إلى السلطة التنفيذية انقذوا صيدا من قبضة المسلحين وانقذوا إهلها من كارثة إنسانية كبيرة".

وأضافت "أنا محاصرة كما بقية الناس, المسلحون من حولي من كل الأطراف, وهناك كارثة إنسانية نريد الكل أن يتحمل المسؤولية معنا ... الاستغاثة تكون من قبل الكبار بالسن ومن قبل الأطفال الذين بلا ماء وبلا حليب الموجودين في الملاجىء , العائلات مفككة , الأب في مكان والأم في مكان والأولاد في مكان , لماذا متروكة صيدا بهذه الطريقة".

وقالت "نحن نريد الجيش والدولة ونريد أن يخرج كل المسلحين من المدينة, المطلوب تحرك سريع , نحن منذ الساعة الثانية من بعد ظهر أمس نصرخ ونرفع الصوت .. لكن الآن كل الناس ستتحمل مسؤولية الكارثة الإنسانية التي تعيشها صيدا.نحن نريد الجيش ونريد القوى الأمنية هي التي تمسك الأمن".

كانت صيدا خاصة في منطقة عبرا, قد شهدت منذ بعد ظهر أمس اشتباكات مسلحة كثيفة بين الجيش وعناصر مسلحة تابعة للشيخ أحمد الأسير إمام مسجد بلال بن رباح أدت إلى استشهاد حوالى 15 عسكريا وإصابة نحو 100 طبقا لإحصاءات غير رسمية .. بينما لم يتم الكشف عن الإصابات بين المدنيين.
أضف تعليقك

تعليقات  0