امير قطر يعلن التنحي عن السلطة ويسلم الحكم لابنه ولي العهد الشيخ تميم بن حمد ال ثاني





قال الشيخ حمد في خطابه المتلفز الذي أعلن فيه تسليم مقاليد الحكمة لولي عهده "انني على يقين راسخ بانكم ستكونون خير سند له كما كنتم معي فما بين الحاكم وشعبه في وطننا

 من عهود الوفاء والمحبة والود عميق واصيل عمق واصالة تراثنا وتاريخنا المجيد".

واضاف "انني على يقين ايضا ان تميم سيضع مصلحة الوطن وخير اهله نصب عينيه و ستكون سعادة الانسان القطري غايته الاولى على الدوام".

ولفت الى ان قطر امام "عهد جديد ترفع الراية فيه قيادة شابة تضع طموحات الاجيال القادمة نصب عينيها وتعمل دون كلل او ملل من اجل تحقيقها" مشيرا الى ما اكتسبته القيادة الجديدة "من

خبرة ودراية في الحكم وادارة شؤون البلاد ومعرفة عميقة بالواقع في منطقتنا وعالمنا العربي بالذات".

وقال "ما اردت السلطه غاية في ذاتها ولا سعيت اليها من دوافع شخصية بل هي مصلحة الوطن املت علينا ان نعبر به الى مرحلة جديدة" مضيفا ان الوقت حان الوقت لفتح صفحة جديدة اخرى

في مسيرة الوطن يتولى فيها جيل جديد المسؤولية بطاقاتهم المتوثبة وافكارهم الخلاقة.

واضاف "اني لأود ان اكون وفقت للقيام بالمسؤولية وحملها بما يرضي الله اولا وبما يوازي الامانة ويستحق الثقة ففي ما احسنت واصبت فبتوفيق من الله وفيما اخطأت فمن نفسي وارجو ان

 يتعلم منه من يتولون الامر بعدي".

ودعا القطريين الى العلم والعمل الجاد المخلص في خدمة الوطن بعيدا عن الاتكالية والتراخي والركون الى الواقع.

وحث الشعب على التمسك بالهوية العربية المسلمة والمحافظة على القيم الثقافية والحضارية النابعة من ديننا وعروبتنا وانتمائاتنا الانسانية مضيفا ان "الوطن العربي جسد واحد يصلح الواحد

 من اقطاره بما يصلح به الجريب".

واعرب عن شكره لاهل قطر "الذين كانوا معي طوال المسيرة وساندوني وكانوا خير عون لي في الظروف الصعبة وساعدوني في مواجهة التحديات مضيفا ان "هدفي كان ان ينعموا بالرفاهية

والخير والاستقرار والامن وسيظل قلبي نابضا بحب هذه الارض واهلها".
أضف تعليقك

تعليقات  0