ما هي المدة التي يجب أن يدرس خلالها الطالب قبل أن يستريح؟




تفيد الدراسات الحديثة أن أكثر طرق الدراسة فاعلية للطالب هي تقسيم فترات الدراسة إلى 30-50 دقيقة والاستراحة لمدة 10 دقائق فقط.


وتبرر الدراسات هذا الأمر بقولها إن ذلك هو الطريق الأمثل لاستعادة المعلومات بالنسبة للعقل.

فمثلاً الإفراط في الدراسة دون استراحة يرهق الدماغ ولا يسمح له بمواصلة الاستيعاب، فلا بد من الاستراحة القصيرة شريطة ألا تطول كي لا يفقد الدماغ القدرة على استعادة المعلومات وحفظها.
أضف تعليقك

تعليقات  0