بعد خروج العراق من الفصل السابع، المالكي: سنعمل "بسياسة الابواب المفتوحة"


أعرب رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي عن شكره لدولة الكويت على فتح صفحة جديدة من العلاقات وذلك اثر خروج العراق من أحكام الفصل السابع من ميثاق الامم المتحدة.

وقال المالكي في كلمة خلال احتفالية بالخروج من الفصل السابع ان الشعب العراقي سيقف مع الدول التي وقفت مع العراق معربا عن شكره للسكرتير العام للامم المتحدة بان كي مون الذي أوصى بخروج العراق من هذا البند ولاعضاء مجلس الامن الذين صوتوا على ذلك.

وأضاف انه بعد أكثر من عقدين من فقدان السيادة "نقف اليوم لنقدم التهاني لازالة كابوس الفصل السابع اذ عاد العراق بكامل سيطرته مع علاقاته مع دول العالم"، مؤكدا ان سياسة العراق الجديد قائمة على احترام شعوب العالم وعدم التدخل في شؤونهم وهي "السياسة التي ستكون ميزة العراق الجديد للفترة المقبلة"، مشددا في الوقت ذاته على ضرورة "اقامة أفضل العلاقات مع الدول المنطقة وعلى أساس المصالح المتبادلة" مؤكدا المضي "بسياسة الابواب المفتوحة".

وتعهد بقيادة بلاده بقوة نحو بناء اقتصادي ورفع كل اثار الذل الذي وقع عليه من نظام البعث والدكتاتورية.

وقال ان "مستقبل العراق مرهون بتصرفاتنا ولا مجال لنا الا ان نعيش اخوة متحابين ونرفض الخطاب الطائفي والطائفيين لنحمي شعبنا من هذه المشكلة العظيمة ولنرفض كل سياسة تضعف بلدنا"، مؤكدا على وجوب العمل على "تحقيق المصالحة

والتهدئة وحل التعقيدات التي يعيشها الواقع العراقي في ظل الدستور"، داعيا الى العمل على تحقيق "اللقاء الوطني الذي يجمع كل الشركاء خدمة للشعب العراقي من دون اقصاء او تهميش".
أضف تعليقك

تعليقات  0