"الداخلية": على المواطنين والمقيمين ضرورة اتباع تعليمات وإجراءات الوزارة قبل رحلة السفر في جميع المنافذ




أكدت وزارة الداخلية على المواطنين والمقيمين ضرورة اتباع تعليمات وإرشادات الأمن والسلامة والإجراءات الاحترازية الواجب اتخاذها أو الاستعداد لها قبل رحلة السفر خلال موسم الصيف من

خلال جميع المنافذ في البلاد لينعموا بسفر آمن وعودة سالمة الى أرض الوطن.

وقال وكيل الوزارة المساعد لشؤون أمن المنافذ اللواء أنور الياسين في تصريح صحافي اليوم ان هناك تنسيقا تاما بين أجهزة الوزارة العاملة في مطار الكويت الدولي اضافة الى الطيران المدني

والجمارك بغية تسهيل حركة المسافرين وتبسيط جميع الإجراءات والعمل على تأمين راحة المسافرين.

وأكد الياسين ضرورة عدم تواجد أعداد كبيرة من المودعين لما يسببه ذلك من ازدحام شديد وإعاقة لجهود العاملين هناك، لافتا الى التعاون الوثيق مع قطاع المرور من أجل الحد من الازدحام

أمام صالة المغادرين والقادمين وتسهيل الحركة المرورية وتأمين سلامة الجميع.

وأضاف ان جميع المنافذ استعدت لاستقبال وانهاء معاملات المسافرين من مواطنين ومقيمين ومرافقيهم والخدم شريطة أن تكون جوازات السفر والتأشيرات والإقامات صالحة وسارية المفعول

وعدم وجود منع سفر أو ما شابه.

وشدد الياسين على وجوب تأكد المسافرين برا من توفر جميع اشتراطات الامن والسلامة للمركبة ودفتر العبور (التربتك) مع مطفأة حريق وماء وطعام كاف وغيرها من الاستعدادات اللازمة

وتوخي الحمولة الزائدة.

وذكر ان المتطلبات الاساسية الواجب على المواطن والمقيم المسافر بالمركبة عبر المنافذ البرية الالتزام بها تتضمن كذلك التأكد من صلاحية جواز السفر "كما يجب على الراغبين بالسفر الى

دول مجلس التعاون الخليجي بواسطة البطاقة المدنية ان تتضمن البطاقة صورة شخصية وأن يكون ذلك بالبطاقة الذكية فقط". وأشار الى أن الخروج من دول التعاون يجب أن يتم بالوثيقة التي تم

 الدخول بها (البطاقة أو الجواز) وبالعكس وفي حال الفقدان أو التلف يجب الابلاغ عن ذلك ومراجعة السلطات المختصة ومطابقة الصورة لصاحب الوثيقة (الجواز أو البطاقة) مع عدم وجود قيود أمنية

أو أوامر منع من خلال مراجعة ادارة العمليات بالادارة العامة لامن المنافذ البرية قبل السفر وضرورة صلاحية جوازات المرافقين ومطابقة صورهم اضافة الى صلاحية (الفيزا) للدول المراد زيارتها.

وبالنسبة الى المقيمين أفاد الياسين بأن المتطلبات الرئيسية تتمثل بالتأكد من صلاحية جواز السفر وعدم تلفه ومطابقة الصورة وكذلك صلاحية الاقامة في الكويت والتأكد من اضافة الأولاد في

 جواز السفر واقامتهم وضرورة الحصول على (الفيزا) للدول المراد زيارتها.

وبخصوص الخادم لفت الى وجوب أن يكون مرافقا للكفيل نفسه أو أحد أفراد عائلته مع أهمية التأكد من صلاحية جواز الخادم أو الخادمة وصلاحية الاقامة بالكويت على ألا تقل للجواز والاقامة عن

ستة أشهر مع ضرورة مطابقة الصورة في الجواز اضافة الى التأكد من الحصول على التأشيرات و(الفيزا) اللازمة للدول المراد زيارتها.

وأشار الى ضرورة التأكد من سلامة المركبة وتوافر جميع شروط الامن والمتانة والتأكد من صلاحية دفتر الملكية ورخصة القيادة وأن تكون المركبة مسجلة باسم المسافر أو لديه ما يخوله

للسفر بها مع دفتر (التريبتك).

وذكر ان عدم توفر أي من الوثائق والمستندات المذكورة آنفا وعدم التيقن من صلاحيتها ومدتها الكافية من شأنه الحيلولة دون اتمام اجراءات مغادرة المسافر ومرافقيه خصوصا أن مواقع المنافذ

البرية بعيدة وقد يضطر المسافر الى العودة من المنفذ البري لاستكمال وتخليص معاملاته.

وأكد الياسين ضرورة التقيد بحدود السرعة وأخذ قسط من الراحة بين كل مسافة وأخرى لئلا يرهق السائق نفسه أو يشعر بالتعب أو النعاس ما يشكل السبب الرئيسي لكثير من الحوادث

المؤسفة والتي يذهب ضحيتها الأبرياء نتيجة التسرع أو الاهمال.

وشدد على وجوب العناية والاهتمام بالاطفال والانتباه اليهم أثناء السفر برا وعدم حمل الممنوعات أو تناول العقاقير والأدوية المخدرة أثناء القيادة والاحتفاظ بصورة عن الجوازات والبطاقات المدنية

 وغيرها من الوثائق والمستندات الشخصية للاستعانة بها عند الحاجة أو في حال فقدان احداها.

وقال الياسين انه اذا ما صادفت المسافر مشكلة خارج البلاد ومن قبيل ذلك فقدان جواز السفر "فعليه الرجوع إلى السفارة أو القنصلية الكويتية في البلد المسافر اليه لاستخراج وثيقة سفر

لضمان عودته للبلاد بسلام".

وأضاف ان أمن المنافذ وبالتعاون مع ادارة العلاقات العامة والتوجيه المعنوي وادارة الاعلام الامني بوزارة الداخلية أعدت خطة اعلامية متكاملة لتوعية وارشاد الاخوة المسافرين عن طريق البر عبر

 المنافذ البرية كافة.

وذكر الياسين ان الخطة تشتمل على العديد من الفعاليات سيتم الاعلان عنها في وسائل الاعلام كافة اضافة الى طباعة ملصق ارشادي حول تلك الرسائل والتدابير والاجراءات علاوة على اصدار

 دليل أمن المسافر برا وبحرا وجوا مشتملا على الاستعدادات الامنية والمرورية والوقائية قبل السفر وأثناء وخلال وجود المواطن أو المقيم بالخارج حتى عودته سالما آمنا الى أرض الوطن.

وشدد على أهمية مراعاة التقيد بالقوانين والنظم والتعليمات المعمول بها في الدول حيث مقصد السفر، مؤكدا ان غرفة عمليات الادارة العامة لامن المنافذ البرية تعمل على مدار الساعة ومستعدة لتلقي البلاغات.
أضف تعليقك

تعليقات  0