أشتون تعرب عن سعادتها لعقد الاجتماع الوزاري مع دول مجلس التعاون الخليجي





اعلنت المسؤولة العليا عن السياسة الخارجية والامن في الاتحاد الاوروبي كاثرين أشتون هنا اليوم انها ستشارك رئاسة الاجتماع الوزاري بين دول مجلس التعاون الخليجي والاتحاد الأوروبي

يوم غد في العاصمة البحرينية.

وأعربت اشتون في بيان عن سعادتها للمشاركة في رئاسة الاجتماع الوزاري بين الاتحاد الأوروبي ودول مجلس التعاون الخليجي معتبرة ان دول مجلس التعاون "شريك في غاية الأهمية لعدة

اسباب اهمها زيادة التجارة الثنائية بنسبة 45 في المئة منذ عام 2010 لتصل إلى 145 مليار سنويا".

ولفتت الى ان هذا الاجتماع يأتي بعد أيام فقط من زيارتها الشرق اوسطية التي شملت الأردن والعراق ولبنان ومصر وإسرائيل وفلسطين معربة عن تطلعها لتبادل وجهات النظر مع شركائنا في

 الخليج عن الوضع الاقليمي.

وشددت على اهمية التعاون مع دول مجلس التعاون الخليجي لمواجهة التحديات الإقليمية ذات الاهتمام المشترك ولا سيما الأزمة في سوريا.

وذكر البيان ذاته ان الاجتماع المشترك بين الاتحاد الاوروبي ومجلس التعاون الخليجي في دورته ال23 سيستعرض افاق التعاون بين الجانبين وسيركز على الاهمية الاستراتيجية لتعزيز العلاقات

 الثنائية.

وأضاف ان الجانبين سيتبادلان وجهات النظر حول القضايا الدولية ذات الاهتمام المشترك كالقرصنة ومكافحة الإرهاب وتعزيز حقوق الإنسان الوضع في المنطقة خاصة الازمة السورية وتزايد التوترات

الطائفية في لبنان والعراق باعتبارهما "امتداد للأزمة السورية".

وكشف البيان ان الاتحاد الأوروبي سيقر حزمة مساعدات شاملة وجديدة بقيمة 400 مليون يورو كمساعدات انسانية ولوجستية لسوريا والدول المجاورة التي تعاني من تبعات الازمة فيها.

ويشارك في رئاسة اشتون للاجتماع وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة ويحضره ممثلو الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ووزراء من جميع الدول الأعضاء مجلس التعاون الخليجي الست فضلا عن الأمين العام لدول مجلس التعاون الخليجي الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني.
أضف تعليقك

تعليقات  0