التفحيط : هواية "الموت" تحصد عددا أكبر من ضحايا الحروب في الخليج



يستفيق سكان دول الخليج يوميا على أخبار مفجعة عن قتلى ومصابين خلال حوادث

طرق مصدرها هواية المغامرة بالسيارات التي تلقى إقبالا لدى فئة من الشبان في

مختلف دول الخليج ويطلق عليها اسم "التفحيط".

ويقول الشباب في هذه الدول إنهم يجدون متعة حقيقية في هذه الهواية تحقق لهم 

شعورا بالنشوة ، يمتد كذلك ليشمل المشاهدين الباحثين عن الإثارة والمغامرة

والمشاهد غير التقليدية.

ولعل أكبر مؤشر على انتشار ظاهرة التفحيط في دول الخليج، هو استعانة مغنية

الهيب هوب الأميركية ميا بمشاهد التفحيط السعودية في أغنيتها فتيات متمردات (bad girls).

لكن مشاهد الأغنية التي تظهر حجم الإثارة والمغامرة والتشويق في تلك الظاهرة ،

تغفل الجانب المميت منها والذي يتسبب بسقوط آلاف الضحايا الذين يفوق عددهم

 ضحايا الحروب سنويا.

والتفحيط أو التقحيص أو التفحيص أو التمتيع أو التشفيط، هي تسميات مختلفة

لظاهرة القيام بانزلاقات بالسيارة بحيث يتم تسييرها بسرعة فائقة وبنفس الوقت

الضغط على الكوابح مما يؤدي لانحرافها.

وتتسبب تلك الهواية التي تحظى بشعبية كبيرة لدى شبان الخليج، في وقوع أعداد

كبيرة من القتلى سنويا مما يشكل مصدر قلق دائما للأهالي والسلطات التي تسعى لوقفها.

وتنتشر آلاف مقاطع الفيديو على الانترنت لشبان يمارسون هواية التفحيط في مختلف

دول الخليج ولاسيما السعودية التي تحتل المرتبة الأولى ضمن تلك المقاطع ،

وسط تجمهر عدد كبير من الشبان على أطراف الشوارع .. 

أضف تعليقك

تعليقات  0