طلبة الهندسة يبدعون تصميم مبنى لا يحتوي على أعمدة في منتصفه



كشف عدد من طلبة الهندسة المدنية بكلية الهندسة والبترول في جامعة الكويت، عن مشروع هندسي تحت اسم «اقرأ» المختص بدراسة إنشاء مركز ثقافي عالمي، وايجاد الحلول المناسبة لحل المشكلات بالمبنى الذي لا يحتوي على أعمدة في منتصفه.

وأشار الطلبة المهندسون، إبراهيم عبدالحميد، وعلي صرخوه، وعبدالعزيز الحاضر، وداوود بوالبنات، وطارق الرايس، إلى أن فكرة المشروع تتلخص في تصميم مبنى ثقافي متعدد الانشطة والمرافق، والشكل الخارجي للمبنى مستوحى من شكل الكتاب كرمز للثقافة، ويميز هذا المبنى ان طوابقه ذات اسقف عالية تصل إلى 9 أمتار، وهذه ميزة للمتاحف والمسارح والمكتبات والمراسم والمعارض الثقافية الموجودة بالمبنى، وكل هذه الطوابق لا تحتوي على أي عامود بالمنتصف، أي صالات خالية وواسعة، والمبنى محاط بجدار زجاجي من 4 جهات بخاصية حديثة تسمح بدخول الضوء المناسب، وتمنع انتقال الحرارة للمبنى مما يعطي المبنى شكلا جماليا من الخارج ومنفتحا من الداخل، بالاضافة إلى ان هذا المشروع صديق للبيئة، حيث استخدمت في تصميمه الطاقة الشمسية لتقليل الاستخدام الكلي للكهرباء في المبنى، وكذلك هناك مراكز صغيرة لجمع الأوراق والقرطاسيات لتدويرها وإعادة تصنيعها.

وحول الدعم المادي الذي حصلوا عليه من قبل الجهات الحكومية أوالخاصة لإنجاز هذا المشروع ، قال المهندسون الطلبة، «تلقينا الدعم من اكثر من شركة خاصة، بالاضافة إلى جمعية المهندسين الكويتية»، لافتين إلى أن أكثر الصعوبات التي واجهتهم أثناء تنفيذ المشروع، هي كيفية بناء طوابق كبيرة وذات أسقف عالية خالية من أي عامود بالمنتصف، مشيرين إلى أن هذا الامر تطلب منهم جهدا كبيرا حتى يصلوا إلى تقنية متطورة تسمح لهم بهذا الأمر، وكذلك كيفية بناء هذا المبنى في فترة وجيزة بأقل تكلفة ممكنة، حيث قدموا دراسة مفصلة بكيفية بناء المبنى في سنتين فقط».

ولفت المهندسون الطلبة إلى أن أهم النتائج المرجوة من جراء القيام بالمشروع، هي توفير مركز ثقافي كبير، يسمح للمواطنين التعلم وممارسة هواياتهم الثقافية في مكان واحد، بمبنى جميل يضيف جمالا للوطن، داعين الجهات الحكومية إلى تبني هذا النوع من المشاريع وتطبيقها على أرض الواقع، لما لها من اهمية لمستقبلنا ومستقبل وطننا، فالعامل الرئيس في تطور الحضارات والبلدان هو أفراده، ولذا يجب تطوير المجتمع ثقافيا وأدبيا، حتى يكون البلد متقدما ومتطورا.

أضف تعليقك

تعليقات  0