المشي على رمال البحر الصلبة يقوي عضلات القدمين



خلصت دراسة أميركية حديثة إلى أن المشي على رمال البحر، وخاصة الجافة بقدمين عاريتين، ينشط الغدد العرقية والنهايات الحسية الموجودة في أخمص القدمين، كما يساعد على تقوية

عضلات القدمين والساقين لما يتطلبه من مجهود عضلي أكبر، مؤديا لاستهلاك ضعف الطاقة اللازمة عند المشي عليه مقارنة مع المشي على سطح صلب أو عند ارتداء حذاء.



وتناولت الدراسة، التي نشرت في دورية علم النفس البيئي، فوائد الاستجمام على شاطئ البحر وتأثيراته على تجديد الحيوية والنشاط، وأهمها تحسين المزاج وتجديد النشاط، حيث الطبيعة

والأماكن المفتوحة، وخاصة بالقرب من الماء مثل الشاطئ أو البحيرات.

وأوضحت أن للمكوث على الشاطئ فوائد صحية كبيرة، بالإضافة للمتعة والتأثير المساعد على الاسترخاء، وذلك لاجتماع ثلاث مكونات، وهي الشمس والرمل وماء البحر، ولكل منها فوائدها الكبيرة

والمميزة، حيث من المعروف أن لأشعة الشمس فوائد في مساعدة الجسم على تصنيع فيتامين "د" حيث إن التعرض للشمس لمدة 10 دقائق كاف لتزويد الجسم بالحاجة اليومية منه،


بالإضافة لتأثير الأشعة فوق البنفسجية في خفض ضغط الدم حسب دراسة حديثة نشر ملخص عنها على موقع "العربية نت"، ولكن يجب الانتباه إلى عدم التعرض بشكل كبير للشمس، وذلك

للوقاية من سرطان الجلد


بالإضافة لذلك يساعد المشي بقدمين عاريتين على الرمل على الاتصال مع الأرض، وهناك الكثير من الدراسات التي تؤكد فوائد هذا الاتصال أو ما يدعى بـ "التأريض" على الجهاز القلبي الوعائي


 والمناعة والدم وتخليص الجسم من الجذور الحرة، ومن هذه الدراسات، الدراسة الأميركية التي نشرت قبل أشهر في دورية الطب البديل، والتي تبين فوائد التأريض على جهاز القلب والأوعية.

أما ماء البحر ففوائده لا تعد ولا تحصى، لما يحتوي عليه من أملاح كالبوتاسيوم والمغنزيوم واليود وكل ذلك يفيد في علاج الالتهابات ويساعد الجسم على التخلص من السموم عند الغطس فيه.

 كما تعتبر السباحة واللعب بالماء من الفعاليات المؤدية للاسترخاء والتخفيف من التوتر، ولاداعي للتذكير بأن السباحة واحدة من أكثر الرياضات التي تتطلب الطاقة بسبب مقاومة الماء وتتطلب

عمل معظم عضلات الجسم الكبيرة، مما يساعد على تقوية الجسم ونقص الوزن.

وللسباحة فائدة إضافية في أنها رياضة لا تسبب الضغط أو زيادة الحمل على المفاصل، ولذلك تعتبر مفيدة لمن يشكون من أمراض مفصلية أو زيادة وزن في الحصول على تمارين من دون


التسبب بالألم، كما بين مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها في أميركا أن السباحة لمدة ساعتين ونصف بالأسبوع يمكن أن تفيد في التخفيف من الأمراض المزمنة وتحسن من صحة القلب.
أضف تعليقك

تعليقات  0