الهلال الاحمر الكويتي يؤكد استمراره جهود الاغاثة الكويتية للاجئين السوريين خلال رمضان



أكد الهلال الاحمر الكويتي استمرار المساعدات الانسانية الكويتية للاشقاء السوريين في الاردن ولبنان خلال شهر رمضان الفضيل بتقديم (افطار صائم) وكسوة العيد للاجئين في الأردن.

وقال رئيس الوفد الى الاردن خالد الزيد في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان المشاريع الانسانية التي تنظمها جمعية الهلال الاحمر الكويتي للاجئين تأتي تحقيقا لرسالة الجمعية في الوقوف الى جانب الشعب السوري وتوفير بعض احتياجاته خلال شهر رمضان عدا عن مشروع (الرغيف).

واوضح الزيد ان الجمعية ستوزع (افطار صائم) على مناطق شمال وجنوب المملكة مشيرا الى انه سيخدم 15 الف اسرة بدءا من اليوم الاول من شهر رمضان المبارك حتى نهايته في اطار دعم الجهود الانسانية للاشقاء السوريين التي انطلقت مع بداية الازمة السورية قبل اكثر من عامين.

واضاف ان الجمعية حددت ايضا عدد المشمولين بكسوة العيد التي تشمل مناطق اخرى غير مناطق افطار الصائم لكي يستفيد اكبر عدد من اللاجئين في الاردن من المساعدات الكويتية.

واشاد الزيد بجهود التعاون القائم بين الهلال الاحمر الكويتي ونظيره الاردني لانجاح الجهود الكويتية للوصول الى الاسر السورية في مختلف محافظات المملكة.

واثنى على الدور الذي تضطلع به سفارة دولة الكويت لدى الاردن في تسهيل مهمة الوفد الكويتي خلال وجوده في الاردن منذ بداية الاحداث.

وأضاف ان جمعية الهلال الاحمر الكويتي تواصل للشهر الثالث على التوالي مشروع الرغيف لدعم الشعب السوري في الاردن ولبنان مؤكدا ان الجمعية لن تتوانى عن تقديم المساعدات للاشقاء السوريين في مختلف مناطق تواجدهم.

واكد ان ماتقدمه دولة الكويت من خلال جمعية الهلال الاحمر من مساعدات انسانية ودعم للمحتاجين في مختلف انحاء العالم ما هو الا واجب انساني لمساعدة المتضررين سواء بفعل الكوارث الطبيعية او من صنع الانسان دون النظر للجنس او العرق او الدين.

أضف تعليقك

تعليقات  0