بريطانيا تتعرض لتجسس إلكتروني منظم ترعاه بعض الدول

 

حذر مركز مراقبة الاتصالات الحكومي اليوم من ان بريطانيا تتعرض لما لا يقل عن 70 محاولة اختراق الكتروني شهريا ضد المواقع الحكومية ومواقع كبرى الشركات الاقتصادية.

وأكد مدير المركز التابع لأجهزة الاستخبارات السير اين لوبان في مقابلة مع هيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي) ان التجسس الإلكتروني الخارجي الذي ترعاه بعض الدول ضد بريطانيا يتم بشكل منظم ومتطور لسرقة أسرار ومعلومات اقتصادية مهمة .

وقال إن التجسس انتقل الآن من استهداف الأسرار والبرامج العسكرية إلى سرقة الأسرار الاقتصادية والملكيات الفكرية مضيفا ان الاستخبارات البريطانية تعرف جيدا مصادر اغلب عمليات القرصنة المنظمة التي تعرضت لها بعض الشركات البريطانية خلال عامين متواصلين.

وشدد لوبان على ان مركز مراقبة الاتصالات لم يخرق أي قوانين أو تشريعات بتعاونه مع وكالة الامن القومي الأمريكية في برنامج (بريزم) الذي كشف عنه عميل الاستخبارات الامريكي الهارب ايدوارد سنودن.

وكانت ملفات سرية سربها سنودن لصحيفة (غارديان) البريطانية الشهر الماضي كشفت عن قيام الاستخبارات البريطانية والأمريكية بإدارة برنامجين مشتركين يعرفان باسم (تامبورا) و(بريزم) تم من خلالهما اختراق اكبر مواقع شركات الاتصالات العالمية مثل (غوغل) و(فيسبوك) اضافة الى تسجيل مكالمات هاتفية وتخزين ملفات إلكترونية.

وكشفت الملفات السرية أيضا عن قيام مركز مراقبة الاتصالات الحكومي البريطاني باختراق كوابل الألياف البصرية التي تربط أوروبا بالولايات المتحدة الأمريكية وهو ما مكنه من جمع بيانات إلكترونية تعادل اضعاف ماتملكه المكتبة الوطنية البريطانية .. 

أضف تعليقك

تعليقات  0