الجيش المصري نافيا اي نية للانقلاب على الشرعية:المؤسسة العسكرية تؤكد على أن عقيدة القوات المسلحة لا تسمح بالانقلابات


قال المتحدث باسم القوات المسلحة العقيد أركان حرب أحمد محمد علي، إنه في ضوء ما يتردد على لسان بعض الشخصيات على وسائل الإعلام المختلفة التي تحاول توصيف بيان القيادة العامة للقوات المسلحة على أنه «انقلاب عسكري»، فإن «المؤسسة العسكرية تؤكد على أن عقيدة القوات المسلحة لا تسمح بالانقلابات».

وأضاف «علي»، في بيان له، على صفحته بـ«فيس بوك»، مساء الإثنين، أن «عقيدة وثقافة القوات المسلحة المصرية لا تسمح بانتهاج سياسة الانقلابات العسكرية، وقد سبق أن نزلت القوات المسلحة للشارع المصري في أعوام (1977 - 1986 – 2011)، ولم تنقلب، بل كانت دائماً تقف مع إرادة الشعب المصري العظيم وطموحاته نحو التغيير والإصلاح».

وتابع: «جاء بيان القوات المسلحة بغرض دفع جميع الأطراف السياسية بالدولة لسرعة إيجاد حلول للأزمة الراهنة والتوصل إلى صيغة من التوافق الوطني الذي يلبي متطلبات الشعب المصري».
وأكد أن «بيان القيادة العامة للقوات المسلحة يعد تفاعلاً مع نبض الشارع المصري، وأكد على أن القوات المسلحة لن تكون طرفاً في دائرة السياسة أو الحكم ولا ترضى أن تخرج عن دورها المرسوم لها في الفكر الديمقراطي الأصيل النابع من إرادة الشعب».
أضف تعليقك

تعليقات  0