احمد الصبيح : تشديد الرقابه على شركات التجهيزات الغذائيه خلال انتخابات مجلس الامه 2013



اكد المدير العام لبلدية الكويت المهندس أحمد الصبيح تشديد الرقابة على جميع شركات التجهيزات الغذائية والمطاعم خلال فترة انتخابات مجلس الامة 2013 بهدف التصدي لمحاولات البعض من استغلال المناسبة في ترويج مواد غذائية غير مطابقة للاشتراطات الصحية.

وقال الصبيح اليوم ان البلدية مستمرة بحملاتها التفتيشية على جميع المحال والمراكز والمخازن الغذائية على مدار الساعة بغية التصدي لاي محاولة لاستغلال أجواء الحملات الانتخابية.

وبين أن زيادة وتيرة الحملات التفتيشية تأتي لردع اصحاب النفوس الضعيفة الذين يقومون بتصريف مواد غذائية فاسدة أو منتهية الصلاحية في الفنادق او المطاعم او مراكز البيع المختلفة مؤكدا أن فرق التفتيش ستتعامل مع جميع المخالفات بكل حزم طبقا للوائح وأنظمة البلدية.

واشار الى أن البلدية ستكثف حملاتها على جميع الشركات الغذائية ليس فقط للاطمئنان على صلاحية المواد الغذائية بل للتأكد من حصول العاملين فيها على الشهادات الصحية مبينا ان دور البلدية في الفحص والكشف على المواد الغذائية استباقي واحترازي في المحافظات الست.

وأضاف ان البلدية ماضية في اجراءاتها وحملاتها التفتيشية ضد المتجاوزين والمخالفين لقوانينها ولوائحها على كل الصعد مثمنا جهود المفتشين بمختلف مواقعهم والتي أسهمت في الارتقاء بالمعايير الصحية في المرافق الخدمية ذات الصلة بالمجتمع.

واشار الى ان المخالفات تشمل ايضا عدم التقيد بقواعد النظافة العامة في أماكن تداول الأغذية و او فتح وادارة محل بترخيص صحي منتهي الصلاحية الى جانب اقامة اعلان خاص بالنشاط دون ترخيص من البلدية.

ودعا الصبيح أصحاب المتاجر والمحال والاسواق الغذائية الى ضرورة التأكد من استيفاء الوسائل الخاصة بنقل المواد الغذائية المبردة للاشتراطات الصحية في ظل الارتفاع الكبير في درجات الحرارة مشددا على ضرورة تعاون المواطنين والمقيمين مع البلدية في حال وجود شبهات او تلاعب من قبل بعض التجار او الموزعيين او من مراكز البيع أي كانت صفتها .

أضف تعليقك

تعليقات  0