فيديو: والدة أحد ضحايا اشتباكات أسيوط تنهار أمام جثة ابنها







تداول عدد من النشطاء مقطع فيديو، على مواقع التواصل الاجتماعي، لجثمان أول ضحايا الاشتباكات بين المؤيدين والمعارضين للرئيس مرسي، بمحافظة أسيوط بصعيد مصر، ويدعى أبانوب عادل نصيف، من داخل المشرحة بإحدى مستشفيات أسيوط، وتظهر بالفيديو والدته في حالة انهيار وبكاء أمام المستشفى.

واصطف عدد من الشباب حول الأم في محاولة لتهدئتها، بعد أن أجهشت بالبكاء إثر علمها بمصرع نجلها في الاشتباكات التي وقعت بالمدينة.

وقال أحد أصدقائه، كما هو واضح بالفيديو، المرفق بالخبر، إنه تلقى ثلاث طلقات خرطوش في صدره أمام مبنى المحافظة.
وتظهر جثة القتيل غارقة في الدماء، ومن جهته حمل حزب الحرية والعدالة البلطجية مسؤولية إطلاق النار على المحتجين، ونفى بشدة قيام عناصر الإخوان بتصويب رصاص الخرطوش تجاه المناوئين للإخوان أمام مقر الحزب بالمدينة.





أضف تعليقك

تعليقات  0