احصائية مقارنة لعدد مرشحي مجالس امة 2013 و 2012 في اليوم السابع من فتح باب الترشح

 

حظيت الدائرة الخامسة لانتخابات مجلس الامة المقبل (27 يوليو الجاري) اليوم وهو السابع من فتح باب الترشح بالنصيب الاكبر لناحية عدد المرشحين بواقع 19 مرشحا من بين 33 مرشحا.

وجاءت الدائرة الاولى في المرتبة الثانية بواقع سبعة مرشحين في حين سجلت الدائرة الثالثة خمسة مرشحين بينما سجل تقدم مرشح واحد فقط في كل من الدائرتين الثانية والرابعة واقتصرت المشاركة النسائية في اليوم السابع على مرشحة واحدة فقط.

في المقابل بلغ عدد المرشحين في انتخابات مجلس الامة ديسمبر 2012 المبطل بحكم المحكمة الدستورية في اليوم السابع لفتح باب الترشح آنذاك 21 مرشحا بواقع 20 مرشحا ومرشحة واحدة فقط.

وحظيت الدائرة الرابعة بالنصيب الاكبر لناحية عدد المرشحين بواقع ستة مرشحين تلتها الدائرة الاولى بالمرتبة الثانية بواقع خمسة مرشحين ومن ثم الدائرة الثانية بأربعة مرشحين وتقاسمت الدائرتان الثالثة والخامسة المرتبة الاخيرة بواقع ثلاثة مرشحين في كل منهما.

أما في انتخابات مجلس الامة فبراير 2012 المبطل بحكم المحكمة الدستورية بلغ عدد المتقدمين بطلبات ترشحهم في اليوم السابع من فتح باب الترشح آنذاك 26 مرشحا بينهم أربع مرشحات.

وتساوت الدوائر الاولى والثالثة والرابعة بعدد ستة مرشحين في كل منها كما تساوت الدائرتان الثانية والخامسة بأربعة مرشحين في كل منهما.

وتأتي الانتخابات الحالية وفقا للمرسوم رقم 20 لسنة 2012 بتعديل القانون رقم 42 لسنة 2006 القاضي بإعادة تحديد الدوائر الانتخابية لعضوية مجلس الامة وفق النص التالي "تنتخب كل دائرة عشرة أعضاء للمجلس على أن يكون لكل ناخب حق الادلاء بصوته لمرشح واحد في الدائرة المقيد فيها ويعتبر باطلا التصويت لأكثر من هذا العدد".

أضف تعليقك

تعليقات  0