السكريات سريعة الهضم تزيد الشهية و الادمان على الطعام



توصلت دراسة أميركية إلى أن" تناول السكريات المصنعة وسريعة الهضم يمكن أن تزيد الشهية وتحرض الجوع وتحفز مناطق الدماغ المسؤولة عن الرضى والشهية وطلب الطعام" ونشرت الدراسة

في دورية التغذية الطبية.

وأعطي المشتركون بالدارسة والذين يعانون من السمنة أو زيادة الوزن نوعين من الحليب المطعم بالفواكه لهما نفس الطعم والحلاوة، لكن مع اختلاف واحد، هو أن أحدها يحتوي على سكريات

سريعة الهضم والآخر على سكريات بطيئة الهضم.

ثم قاموا بقياس سكر الدم والشعور بالجوع مع إجراء الرنين المغناطيسي الوظيفي لتحري فعالية الدماغ طيلة الفترة الممتدة لـ(4)ساعات بعد تناول الحليب، وهذا ما ميز هذه الدراسة عن سابقاتها

التي أجري فيها التصوير بعد تناول الطعام مباشرة.

بعد تناول الوجبة الحاوية على السكريات سريعة الهضم، ارتفع سكر الدم بسرعة عند المشتركين، ولكنه انخفض بشكل مفاجئ بعد أربع ساعات، مما حرض لديهم الجوع وبين تصوير الدماغ زيادة

فعالية في النواة المسؤولة عن السلوك الإدماني.

وتوصلت الدراسة أن عوامل أخرى غير الطعم والحلاوة يمكن أن تلعب دوراً في الرغبة بالطعام.

وبناء على ذلك ينصح الباحثون بالتقليل من تناول الأطعمة الحاوية على سكريات سريعة الامتصاص  وتؤدي لرفع سكر الدم بسرعة، مثل الخبز الأبيض والبطاطا، لأن ذلك يمكن أن يلعب دوراً في

التخفيف من الجوع والحاجة الملحة للطعام عند الذين لديهم زيادة بالوزن.
 


أضف تعليقك

تعليقات  0