عدسة لاصقة تحول العين إلى تيليسكوب



طور فريق عالمي من الباحثين عدسات لاصقة تمنح الإنسان القدرة على رؤية الأشياء أقرب كما هو الحال في مناظير التيليسكوب.

ويقول الباحثون في جامعة كاليفورنيا ومعهد EPFL السويسري إن هذا الابتكار يمهد لأول عين طبيعية تمنح الإنسان نظرا خارقا أشبه بنظر الصقر، وتتيح الواحدة منها رؤية الأشياء أقرب بثلاثة أضعاف

 مما تبدو في العين الطبيعية.

وتتألف هذه العين من عدسة لاصقة عادية كتلك المستخدمة في تصحيح البصر، مضافا إليها عدسة أخرى تقرب المشهد بنحو 3 مرات، أي كما هو الحال في تقريب الصورة بالكاميرات الرقمية

بدرجة 3X.

وأهم ما في هذه العدسة اللاصقة أن سماكتها لا تتجاوز 1.17 ميليمترا ما يجعلها سهلة التركيب على العين.

وقد طور الباحثون نسخة أخرى من هذه العدسة بسماكة 4.4 ميليمتر تتيح نظرا أعمق بدرجة 15X وذلك أشبه بما تقدمه التيليسكوبات.

ونتيجة للسماكة الكبيرة لهذا النوع الأخير من العدسات اللاصقة، فإن الخيار الأفضل المتاح حاليا وفقا للعلماء هو إجراء عمل جراحي لزرعها في عدسة العين.
أضف تعليقك

تعليقات  0