اشتباكات وحرائق بمنطقة سيدي جابر بالإسكندرية




تشهد منطقة سيدي جابر في الإسكندرية، الجمعة، اشتباكات بين مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي، وعناصر من قوات الجيش التي تدخلت لمساندة قوات الشرطة، وقام المحتجون بإلقاء الحجارة وكرات النار على سيارات الشرطة.
وقامت قوات الأمن بمطاردة مؤيدي مرسي، وأطلقت الغاز المسيّل لفضّ الاشتباك بينهم وبين المتظاهرين الذين احتشدوا بميدان سيدى جابر للاحتفال، وقام المؤيدون بإطلاق الخرطوش ورشق قوات الأمن بالحجارة.
وبلغ إجمالي حصيلة مصابي الاشتباكات التي يشهدها ميدان سيدي جابر حتى الآن 52 مصاباً، من بينهم ثلاثة مجندين شرطة .
وأوضح مصدر أمني في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط، أن جميع المصابين أصيبوا بطلقات خرطوش فيما عدا حالتين أصيبوا بالرصاص الحي، مشيراً إلى أنه تم نقلهم إلى المستشفيات المحيطة بالميدان .
وكانت القوات المسلحة قد دفعت اليوم بمجنزرتين عسكريتين، إضافة إلى تشكيلات قوات الأمن المركزي لفضّ الاشتباكات الواقعة حالياً بمنطقة سيدي جابر بشارع المشير أحمد إسماعيل، بين مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي من أعضاء وأنصار جماعة الإخوان المسلمين ومواطنين.
وأدى سماع دوي إطلاق نيران إلى تدخل قوات الأمن المركزي مدعومة بالمدرعات والسيارات المصفحة، بالإضافة إلى مجنزرات عسكرية لوقف حالة العنف.
أضف تعليقك

تعليقات  0