جاسوسة روسية تعرض الزواج على سنودن الهارب من العدالة الأميركية

 

ما زال المستشار السابق للاستخبارات الأميركية إدوارد سنودن منذ مغادرته هونغ كونغ في 23 يونيو/حزيران، عالقا في قاعة التحويلات في مطار شيريميتييفو في موسكو بانتظار لجوء سياسي في بلد آخر .

ويبدو أن وضع سنودن الذي تلاحقه الولايات المتحدة بتهمة التجسس سيطول بعد ستة أيام من تقديمه طلبات لمنحه اللجوء إلى 21 بلدا. فقد أعلنت فرنسا وإيطاليا أنهما لن تستقبلانه على غرار ألمانيا والبرازيل والنرويج والهند وبولندا وأيسلندا فضلا عن النمسا وفنلندا وهولندا وإسبانيا .

من جهتها، قالت الدبلوماسية الروسية الجمعة إنها لم تعد قادرة على الإدلاء بمزيد من التعليقات حول القضية. وكان مساعد وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف قد صرح الخميس بأن موسكو لا تستطيع التأثير في مصير الشاب الذي تخلى في نهاية الأمر عن طلب اللجوء إلى روسيا بعدما طلب منه الرئيس فلاديمير بوتين الكف عن كشف أسرار "تسيء" للولايات المتحدة .

وكان سنودن قد سمح في نهاية الأسبوع الماضي بنشر معلومات جديدة حول تجسس على اتصالات الاتحاد الأوروبي تقوم به واشنطن مما أثار غضب فرنسا وألمانيا .

جاسوسة روسية تعرض الزواج على سنودن :

لكن يبدو أن لقصة سنودن واضطراره للبقاء في مطار موسكو، آثار أخرى إلى جانب الأزمات الدبلوماسية .

فقد عرضت الجاسوسة الروسية السابقة أنّا تشابمان التي طردت من الولايات المتحدة في السنوات الأخيرة، في تغريدة كتبتها على حسابها في موقع تويتر مساء الأربعاء الزواج على مستشار الاستخباراتي الأميركي السابق .

أضف تعليقك

تعليقات  0