الكويتية : وفاة مواطن كان مسافراً الى بريطانيا للعلاج على متن الطائرة المتجهة الى لندن



أعلنت شركة الخطوط الجوية الكويتية ان "أحد المواطنين من ركاب رحلة الشركة (كيه يو 103) المتجهة الى لندن الاربعاء الماضي توفي بعد اقلاع الطائرة بساعة وربع".

وأوضح مدير دائرة العلاقات العامة والاعلام في الشركة خالد الخليفي في بيان صحافي اليوم: "ان المتوفى يبلغ من العمر 73 عاما، وكان مسافرا الى لندن لتلقي العلاج برفقة عائلته وممرضة على سرير طبي حيث ساءت حالته الصحية وحاول ثلاثة اطباء كانوا متواجدين على متن الطائرة إسعافه الا أنه توفي بعد دقائق من اصابته بإعياء وإرهاق شديدين".

وبين الخليفي انه "بعد تأكد قائد الطائرة من وفاة المواطن قرر استكمال الرحلة وأبلغ السلطات الانجليزية في مطار هيثرو الدولي بذلك لاتخاذ الاجراءت اللازمة"، مشيرا الى ان "قائد الطائرة اتخذ الإجراء الصحيح حسب الاجراءات المعمولة بذلك حيث رفض الهبوط الى الدولة التي كانت الطائرة في اجوائها لعدة اسباب منها أن هذه الدولة ليست لديها معلومات عن حالة الراكب".


وأضاف: "كان من الممكن ان تتأخر اعادة الجثمان الى الكويت لدفنه وذلك لإجراءات جنائية لاستبيان سبب الوفاة، وكذلك لأن الجهات الصحية في لندن كان لديها علم مسبق بحالة الراكب ووصوله وانتظار سيارة اسعاف وفريق طبي لمرافقته الأمر الذي ادى بالفعل الى تخليص اجراءات الراكب خلال 10 دقائق بعد هبوط الطائرة بمطار هيثرو".


وأوضح الخليفي انه "كان من الممكن تأخر الرحلة في هذا البلد وعدم وصولها الى المقصد النهائي في الوقت المحدد لها لاستكمال هذه الاجراءات الامنية والجنائية"، مشيرا الى ان "طاقم الطائرة تعامل مع الموقف بكفاءة عالية بالاضافة الى احتواء اسرة المتوفى وتقديم كل التسهيلات لهم".
أضف تعليقك

تعليقات  0