الحركة الدستورية الإسلامية تدين الانقلاب العسكري في مصر وتستنكر مؤامرة الداخل و الخارج


نددت الحركة الدستورية الإسلامية بالانقلاب العسكري على الدستور والديمقراطية ومكتسبات ثورة 25 يناير الشعبية ، وسجلت الحركة استنكارها لدور كافة الأطراف الداخلية والخارجية الداعمة والمؤيده للانقلاب العسكري علي الشرعية الدستورية .

وأدانت الحركة أعمال القتل والعنف التي مورست من البلطجة والأجهزة الأمنية المتعاونة من النظام السابق وتدعوا كافة الأطراف الي الالتزام بالسلمية في حراكهم السياسي .

وأكدت الحركة أن الحكم الرشيد يقوم على مبادئ تداول وتوازن السلطات العامة وتحكيم القانون وتحيي الحركة التفات الشعب المصري الاستثنائي حول دستوره الديمقراطي ورئيسه المنتخب.




أضف تعليقك

تعليقات  0