"الأوقاف": المسجد الكبير أصبح جاهزا لاستقبال المصلين في رمضان..وتخفيض عدد الحجاج من الكويت الى 6400 حاج





أشار وكيل وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية الدكتور عادل الفلاح الى ان "المسجد الكبير أصبح جاهزا لاستقبال المصلين لأداء الصلاة فيه هذا العام بعد توقفه العام الماضي لإجراء أعمال الصيانة".

وأضاف الفلاح في تصريح صحافي: "ان الوزارة أتمت جميع الاستعدادات لاستقبال شهر رمضان المبارك الذي يتطلب استعدادا يتناسب مع طبيعته الخاصة ومكانته لدى المسلمين، ولما يضفيه من أجواء ايمانية وروحية".
وأوضح أن "الوزارة بصدد استضافة أكثر من 70 قارئا من مختلف الدول الاسلامية الى جانب القراء الكويتيين ممن تم اعدادهم خير اعداد"، لافتا الى ان "المشاريع العديدة المنفذة في رمضان الماضي وحققت نتائج ايجابية كثيرة وشهدت حضورا ومشاركة جماهيرية واسعة سيتم تنفيذها في رمضان هذا العام"
.
وأشار الى انه "تم اختيار عدد من المساجد واعتمادها كمراكز رمضانية تقام فيها جميع الانشطة والمشاريع طيلة شهر رمضان المبارك نظرا الى تميزها من حيث الموقع والكثافة العالية من جمهور

المصلين"، ودعا المصلين الى "اعتماد هذه المراكز كبديل عن المسجد الكبير الذي تقلصت المساحات الخارجية فيه والتي كانت تؤدى فيها الصلاة، وذلك من أجل تخفيف الزحام عن الاخوة المصلين".
وبالنسبة لموسم الحج، بين انه "نتيجة للأعمال التي يشهدها الحرم المكي الشريف من توسع وترتيبات وورود خطابات من السلطات السعودية بتخفيض الاعداد بنسبة 20 بالمئة، بلغت حصة

الكويت هذا العام 6400 حاج بينهم الاخوة المقيمون بصورة غير قانونية بواقع 300 حاج".

ولفت الى "دعوة أصحاب حملات الحج لتبيان الموقف والترتيب في توزيع الاعداد للحجاج، وتم ترجيح تقسيم الاعداد بالتساوي بين الحملات بموافقة الاغلبية من أصحاب الحملات"، داعيا المواطنين الى "التريث وتأجيل الحج لمن سبق وأدى الفريضة لإتاحة الفرصة أمام غيره لأدائها هذا العام".

أضف تعليقك

تعليقات  0