العريان : الأوضاع لن تهدأ ومصر تتهددها ثورة "جياع



أكد عصام العريان، القيادي في جماعة "الإخوان" بمصر ، بأن الأوضاع لن تهدأ، وبالتالي لن تكون هناك انتخابات رئاسية مبكرة و? برلمانية معبرة عن القوى السياسية التي
دعمت الانقلاب أم ? في السلطة، وسيضطر الجيش إلى إلقاء الفتات إليهم دون تمكينهم من إدارة البلاد".

وأورد العريان، على صفحته الخاصة في الفايسبوك، بأن الخطة الانقلابية ـ يقصد عزل الرئيس محمد مرسي من طرف الجيش ـ كانت تقتضي عدم تمكين الإسلاميين خاصة ممن يمتلك قدرة تنظيمية، وشق الصف الإسلامي، وإفشالهم إذا وصلوا لحكم مصر، ثم إسقاطهم قبل أن يتمكنوا من نجاح يضمن لهم ا?ستمرار".

وتوقع القيادي الإخواني بأن تفشل إدارة البلاد الجديدة في إيجاد حلول حقيقية لمشاكل البلاد، ?ن الفساد سيعود بشراسة لتعويض ما ضاع منه خلال سنة، وتفشل الحلول التسكينية، ولن يعود ا?ستثمار إلى بلد اضطربت أحواله السياسية، واستأسدت فيه تيارات الفساد المدعومة بانحراف قضائي يدعم الفاسدين".

وأردف العريان توقعاته السياسية بالقول "الشعب المصري البسيط غير المسيس الذي ظهرت بعض مظاهر الفرح والترحيب عليه، سيعود من جديد لغضب سريع قد يصل إلى انفجار شعبي، أو ثورة جياع، أو يدعم انتفاضة "التحالف الوطني لدعم الشرعية، خاصة مع ثبات الرئيس على موقفه، وزيادة المنضمين لموجات التظاهر، وازدياد القمع البوليسي، وقمع الحريات، ومطاردة ا?سلاميين وا?نتقام منهم، وموجات القتل الدموي التي لن يقدر الجيش على منعها".

واسترسل العريان بأنه مع مرور الوقت يتحول ا?خوان وا?سلاميون من جديد في التصور الشعبي إلى ضحايا ومظلومين، ولم يأخذوا فرصتهم كاملة، وتعلو موجات تعاطف تدريجيا، ويتوالى الفشل وإهدار كرامة الشعب، وانتقاص ا?رادة الوطنية، والتبجح العلماني وا?لحادي المستفز لمشاعر المتدينين العاديين" وفق تعبير القيادي الإخواني .
أضف تعليقك

تعليقات  0