الداخلية تحذر من المجاهرة بالافطار في نهار شهر رمضان تجنبا للمسائلة القانونية


حذرت وزارة الداخلية المواطنين والمقيمين من المجاهره بالافطار في نهار شهر رمضان تجنبا لتعرضهم للمسائلة القانونية التي نص عليها القانون (رقم 44) لسنة 1968 بمعاقبة المجاهر بالافطار بغرامة لاتتجاوز مائة دينار وبالحبس مدة لاتتجاوز شهرا أو باحدى هاتين العقوبتين.

وأكد مدير إدارة العلاقات العامة والتوجيه المعنوي ومدير إدارة الإعلام الأمني بالانابة العقيد عادل الحشاش في تصريح صحافي اليوم ان العقوبة تشمل كل من أجبر أو حرض أو ساعد على تلك المجاهرة مع جواز إضافة عقوبة اغلاق المحل العام الذي يستخدم لهذا الغرض لمدة لاتتجاوز شهرين.

وأوضح أن المادة الثانية من القانون أجازت لوزير الداخلية إصدار قرار بإغلاق مايرى ضرورة إغلاقه من المحلات في نهار رمضان تحقيقا لأغراض هذا القانون مبينا ان من يخالف قرار وزير الداخلية من اصحاب المحلات يعاقب بالعقوبة المنصوص عليها في المادة السابقة.

وشدد الحشاش على ضرورة اتباع تعليمات الوزارة خلال شهر رمضان وعدم المجاهرة بالافطار في هذا الشهر وذلك مراعاة للنظام والاداب العامة واحترام مشاعر المسلمين الصائمين وعدم الخروج على القيم الإسلامية والعقيدة الدينية السمحاء والعادات والتقاليد السائدة في المجتمع.

وذكر أن المجاهرة بالإفطار في نهار رمضان تؤذي مشاعر المسلمين وتسيء الى قدسية هذا الشهر وتعد خروجا على ما ألفوه في هذا الشهر الفضيل من التعمق في عبادة الله واداء احد أركان الدين الإسلامي الحنيف حتى ولو كانت المجاهرة بالإفطار لمن لهم العذر في ذلك.
أضف تعليقك

تعليقات  0