وفاة شخصين آخرين في السعودية إثر إصابتهم بفيروس "كورونا"

 

قالت وزارة الصحة السعودية إن رجلا سعوديا وطفلا توفيا إثر إصابتهم بفيروس "كورونا" أو الفيروس "التاجي"، مما يرفع عدد ضحايا الفيروس الذي يصيب الجهاز التنفسي في السعودية إلى 38 شخصا.

وتوفي الرجل، 53 عاما، من المرض الشبيه بسارس، في المنطقة الشرقية التي ظهر فيها المرض لأول مرة العام الماضي، حسبما قال موقع وزارة الصحة.

وأضاف الموقع إن الضحية الثاني للمرض طفل في الثانية من جدة.

وأكد الموقع أيضا ثلاث حالات إصابة بالمرض، وهما رجلان من الرياض، وموظف اجنبي في وزارة الصحة في منطقة حفر الباطن شرقي البلاد.

وترفع الحالات الجديدة عدد المصابين في السعودية إلى 65 شخصا منذ بدء ظهور المرض.

واعلنت منظمة الصحة العالمية الجمعة إنها اجرت محادثات طارئة بشأن فيروس "كورونا"، الذي تعد السعودية الدولة الأكثر تضررا به.

وجاء ذلك وسط مخاوف بشأن التأثير المحتمل للفيروس في موسم الحج في أكتوبر  المقبل، حيث يتوقع ان تستقبل السعودية ملايين الحجاج.

ولم توص المنظمة بمنع السفر إلى مناطق انتشار المرض، ولكنها قالت أن على الدول أن تراقب الاصابات بأمراض الجهاز التنفسي.

وتشبه أعراض المرض اعراض سارز ولكنه يختلف عنه في أنه يتسبب أيضا في فشل كلوي

أضف تعليقك

تعليقات  0