شيخ الازهر يستنكر أحداث الحرس الجمهورى ويطالب بالكشف الفورى عن الحقيقه

 

استنكر الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر ما حدث فجر اليوم من سقوط قتلى فى محيط الحرس الجمهورى ، كما أذاعت بعض وسائل الإعلام، وطالب فى بيان له سلطات الدولة بالكشف فورًا عن حقيقة ما حدث، وإطلاع الرأى العام والشعب المصرى كافة على كل تفاصيل هذا الحادث المؤلم لقلوب المصريين جميعًا، ويحذر من فتنة مظلمة.

أضف تعليقك

تعليقات  1


عربي
ألا شاحة الوجوه. بئس للذين باعوا دنياهم وخانوا الأمانة. يتوقع أحمد أن المجلس العسكري سوف يستمع لكلامه أو يقيم له وزن.يجب أن يتذكر أحمد ومن معه أنه لا قيمة لو ولا لمنصبه ولا لعلمه(اذا كان عنده علم) لدى الحذاء العسكري الذي أيده في الانقلاب على الشرعية.