إتيكيت تقديم الطعام على المائدة في رمضان

 

شهر رمضان هو شهر العزائم واللقاءات العائلية وفرصة رائعة للتواصل مع الأهل والأصدقاء، فهل تفكرين سيدتي بدعوة عائلتك وأصدقائك لتناول الإفطار في منزلك خلال شهر رمضان المبارك؟

إذاً عليك اتباع إتيكيت تقديم الطعام، وهو أداب وقواعد تحضير وترتيب طاولة الطعام وتقديم الأطباق للضيوف حسب التسلسل الصحيح وبالشكل اللائق مما يعطي انطباعاً إيجابياً وجميلاً عنك:

السلطات : إن أول طبق عليك تقديمه على المائدة هو طبق السلطة، فبالإضافة لكونه من أساسيات إتيكيت تقديم الطعام هو أيضاً سلوك صحي، كما ويجب وضع طبق خاص من السلطة لكل فرد، وإذا كان طبق السلطة المقدم كبيراً، فيمكن وضعه في منتصف الطاولة وإلى جانبه ملعقة كبيرة للتقديم ليسكب كل فرد الكمية التي يفضلها.

الشوربة : إن النوع الثاني الذي يجب أن يقدم على المائدة هو الشوربة، لأن طبق الشوربة طبق خفيف ومفيد ويعمل على تهيئة المعدة لاستقبال الأطعمة بشكل أفضل بعد فترة الصيام الطويلة، فبعد إعطاء الضيوف الوقت الكافي لتناول السلطات المقدمة يجب تقديم الشوربة، وإذا كانت الشوربة المقدمة خفيفة يفضل أن ترافقها قطع الخبز المحمص إلى جانبها.

الطبق الرئيسي: لإعداد الطبق الرئيسي للضيوف يجب مراعاة الأمور التالية:

- أن يحتوي الطبق على النشويات واللحوم.

- يفضل أن يكون لكل شخص طبقه الرئيسي الخاص.

- يقدم الطبق الرئيسي بعد السلطات والشوربة ويجب أن يقدم على المائدة ساخناً.

الانتهاء من الطعام : إن من الخاطئ جداً إزالة أطباق الطعام فور فراغها من الطعام، فهذا سيسبب الإحراج للأشخاص الذين لم ينتهوا من تناول طعامهم بعد، من الأفضل الانتظار حتى ينتهي الجميع من الطعام ويقوموا بمغادرة الطاولة وبعدها يمكنك البدء بتنظيف الطاولة وإزالة الأطباق.

أضف تعليقك

تعليقات  0