عميد بالحرس الجمهوري: اصمدوا 48 ساعة فقط وسيتم إعادة مرسي




  كشف رئيس حزب العمل الجديد أن عميدا بالحرس الجمهوري أبلغه بضرورة الصمود 48 ساعة فقط وسيتم إعادة الرئيس محمد مرسي إلى سدة الحكم مرة أخرى.

وقال مجدي أحمد حسين في كلمته من أعلي منصة المعتصمين أمام الحرس الجمهوري إنه تلقى اتصالا بالعميد الذي كان مكلفا بحراسة منزل الدكتور محمد مرسي والموجود حاليا خارج البلاد،

أكد فيه أن لديه معلومات مؤكدة من أن الرئيس مرسي موجود حاليا داخل دار الحرس الجمهوري.

وأضاف أن الجوهري طلب منه إبلاغ المعتصمين بالاستمرار في اعتصامهم مدة 48 ساعة وبعدها-بإذن الله- سوف يتم الإفراج عن الدكتور محمد مرسي وإعادته إلي الحكم، مشيرا إلى وجود ضغوط دولية على قادة الانقلاب، ستتأكد مع استمرار التظاهر والاعتصام.
وشدد حسين على أن لديه معلومات مؤكدة بوجود انقسامات في الجيش وفي الحرس الجمهوري حول الانقلاب وحول الموقف من الدكتور محمد مرسي، بل إن هناك قيادات من الصف الثاني والثالث، في كل من الجيش الثاني والثالث الميداني ترفض الانقلاب وتؤيد الشرعية.
وأضاف أنه علي علم بأن السيسي في مأزق وأزمة حقيقية دفعته لأن يطلب الخروج الآمن، ولكن المعتصمين لن يسمحوا بذلك.
أضف تعليقك

تعليقات  0