إسلاميو مصر: الساعات المقبلة ستشهد انتصارًا للحق




 في تصريحاتٍ له عقب مجزرة الفجر، أكد أحمد رفاعي - القيادي بالجماعة الإسلامية وعضو مجلس الشعب المنحل بمحافظة أسيوط - أن الساعات المقبلة ستشهد انتصارًا للحق.

وأضاف رفاعي أن "الساعات المقبلة ستشهد انتصارًا للحق، بعد أن تزول الغمامة عن أعين الكثير من الشعب والدول الخارجية".

وأوضح: "الشعب المصري قادر على استرداد حقوقه دون انتظار أي دعم خارجي، ولن تسمح الجموع التي منحت الدكتور محمد مرسي أصواتها في انتخابات حرة نزيهة بضياع هذه الأمانة"
.
وشدد القيادي الإسلامي على أن منتخبي مرسي "لن يعترفوا بأي دستور أو رئيس قادم بعد الدكتور مرسي، وعلى الرغم من عدم انتماء الأغلبية من أبناء المحافظات لأحزاب إلا أنهم يرفضون

عدم احترام آرائهم والاستهتار باختيارهم".

في غضون ذلك، استنكر خلف عبد الرءوف - نائب أمين عام حزب البناء والتنمية بأسيوط - ارتكاب مجزرة بحق المصلين العزل أمام الحرس الجمهوري فجر أمس قائلًا: "هذه المجزرة بداية سقوط

وانتهاء الانقلاب العسكري، ولن يزيد الناس إلا إصرارًا على مواصلة مطالبهم بعودة الشرعية".

ولفت عبد الرءوف إلى أن ما حدث أمس في مجزرة الفجر هو "نفس السيناريو الذي حدث في 25 يناير عندما استخدم الأمن العنف ضد المتظاهرين".

وقد استشهد نحو سبعين شهيدًا وجرح نحو ألف مصاب، كما شهدت الأحداث الدامية غيابًا تامًّا لسيارات الإسعاف.
أضف تعليقك

تعليقات  0