مصر: أمر بضبط المرشد العام للأخوان و9 آخرين على خلفية أحداث الحرس الجمهوري


أمرت النيابة العامة المصرية، اليوم الأربعاء، بضبط وإحضار المرشد العام لجماعة الأخوان المسلمين و9 مسؤولين آخرين، بتهمة التحريض على أحداث الحرس الجمهوري التي خلفت أكثر من 50 قتيلاً.

وذكرت وسائل إعلام مصرية أن النيابة العامة أمرت بضبط وإحضار كل من محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، ومحمد البلتاجي، القيادي بجماعة الإخوان المسلمين، وعصام العريان، نائب رئيس حزب الحرية والعدالة، وعصام

سلطان، نائب رئيس حزب الوسط، وعاصم عبد الماجد، عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية، ومحمود عزت، نائب المرشد العام للإخوان المسلمين، وصفوت عبد الغني، القيادي بالجماعة الإسلامية، وصفوت حجازي، ومحمود حسين، الأمين

العام لجماعة الإخوان المسلمين، والناشط عبد الرحمن عز، بتهمة التحريض على أحداث الحرس الجمهوري.

وذكر موقع (المصري اليوم) أن نيابة مصر الجديدة قرّرت حبس 206 متهمين في أحداث دار الحرس الجمهوري 15 يومًا على ذمة التحقيق، وإخلاء سبيل 446 آخرين بكفالة 2000 جنيه لكل متهم.

ووجهت للمتهمين تهم الاعتداء على منشآت عامة والتحريض على القتل والإرهاب.

وكانت النيابة العامة قد شكّلت فريقًا من المحققين ضم 100 من أعضائها، توجهت إلى مسرح الأحداث أمام مقر دار الحرس الجمهوري وأجرت عدة معاينات قالت إنها أسفرت عن ضبط العديد من الأسلحة النارية والبيضاء والذخائر والدروع، وأدوات تستخدم في الاعتداء، وكذلك قنابل بدائية ومولوتوف.

وكان قد قتل أكثر من 50 شخصاً وأصيب المئات بجروح في اشتباكات دامية وقعت فجر الاثنين بمحيط دار الحرس الجمهوري بشمال القاهرة على خلفية محاولة العشرات من أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي اقتحام الدار.
أضف تعليقك

تعليقات  0