استقالة عبد الباري عطوان من رئاسة تحرير القدس العربي




أعلن الإعلامي والمحلل السياسي عبد الباري عطوان استقالته من منصب رئيس التحرير في جريدة القدس العربي بحسب بي بي سي.

وقال عطوان في آخر افتتاحية كتبها للصحيفة ونشرت في عدد اليوم إنه اقدم على هذه الخطوة من أجل قضاء وقت أطول مع اسرته.

وأعلن في مقاله إن سناء العالول، رئيس التحرير بالوكالة، قد استلمت مهامه في المرحلة الانتقالية.

وأشار عطوان إلى أنه قضى في المهنة الصحافية مدة ربع قرن، تطورت فيها صحيفة القدس العربي" من صحيفة هزيلة ضامرة مصابة بفقر دم في ايامها الاولى، الى واحدة من اهم الصحف العربية والعالمية، تترجم افتتاحياتها الى معظم اللغات، ويحج اليها الكثير من طالبي المقابلات والاستفسارات والتعليقات"، على حد تعبيره.

وأشار إلى أنه، وخلال مسيرته الصحافية، تعرض لانتقادات وتهديدات بالقتل من أكثر من جهة، كما تعرضت صحيفته لحملات تشويه، ومرت بظروف مادية عصيبة.

يذكر أن عطوان معروف في الوسط الإعلامي، ويستضاف في محطات تلفزيونية عربية وعالمية، للتعليق على الشأن العربي، وتحظى أفكاره وتحليلانه بالقبول عند البعض والاستنكار عند البعض الآخر، مما يجعله شخصية إعلامية مثيرة للجدل.

أضف تعليقك

تعليقات  0