منظمة حقوقية دولية تطالب بسحب جائزة نوبل للسلام من البرادعي

 أعلنت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا اليوم أنها وجهت رسالة عاجلة إلى لجنة نوبل للسلام تطالب فيها بسحب الجائزة التي منحت للدكتور محمد البرادعي عام 2005.

وأوضحت المنظمة في أسباب طلبها أن الدكتور البرادعي شريك أساسي في الانقلاب الذي نفذته القوات المسلحة على الشرعية في مصر، والذي أدى إلى إجهاض العملية الديمقراطية وعزل

الرئيس المنتخب محمد مرسي، وما تلا ذلك من سقوط عدد كبير من الضحايا واعتقالات طالت عددًا كبيرًا من النشطاء والصحافيين، وإغلاق عدد كبير من القنوات الفضائية.

وفي نفس السياق، أكدت المؤسسة أن التداول السلمي للسلطة يحرم الاستعانة بالمؤسسة العسكرية لإحداث أي تغيير، وبالتالي فإن الدكتور البرادعي خالف الأسس التي تمنح على أساسها

جائزة نوبل، ومن أهمها عدم إقحام القوة العسكرية في المجتمع المدني والحد من نفوذها.

وأضافت المنظمة أن لجنة نوبل للسلام تمنح الجائزة وفقًا لوصية الفريد نوبل الذي اشترط في وصيته لحصول المرشح على الجائزة أن يكون قد قدم أفضل عمل في مجال تنشيط السلام والإخاء

بين الأمم، وعمل على تخفيض القوة العسكرية، ووفقًا لروح الوصية فإن الفائز بعد حصوله على الجائزة يتوجب عليه إبقاء نشاطه منسجمًا مع أسس ومعايير منح الجائزة.

وختمت المنظمة رسالتها بالدعوة إلى اتخاذ قرار شجاع بسحب الجائزة فورًا من الدكتور محمد البرادعي انسجامًا مع موقف رئيس لجنة نوبل للسلام الذي اعتبر ما حدث في مصر انقلابًا وانسجامًا مع الشروط العامة لمنح جائزة نوبل للسلام، وفي هذا انتصار للقيم العليا لحقوق الإنسان وانتصار لوصية ألفريد نوبل.
أضف تعليقك

تعليقات  1


حامد
حلوه يا صديقي العزيز منظمه عربية لحقوق الانسان جديدة ملعوبه ما شفنا رقعت وجها من قبل ولاكن لخاطر صديقي العزيز كل شي يصير عجيب غريب منظمه عربية الانسان من متي يوم سقوط الصنم يا صديقي العزيز بس نكته مضحكم كثروا من الصواريخ يمكن تنفع مع الحمقي